تفاصيل مصرع حفيدة الزعيم محمد فريد في حادث بالتجمع الخامس

تعرضت الطالبة نور أحمد حفيدة الزعيم محمد فريد، والبالغة من العمر 19 عاماً، والتي تدرس بالجامعة الأمريكية، إلى حادث أليم أثناء ركوبها السيارة مع أختها، بمنطقة التجمع الخامس، ما تسبب في وفاتها بعد نقلها إلى المستشفى بساعات قليلة، وإليكم تفاصيل تلك الحادثة الشنيعة، الناتجة عن تهور قيادة المتهم الذي صدم سيارة نور بسيارته.

حفيدة الزعيم محمد فريد

تفاصيل مصرع حفيدة الزعيم محمد فريد في حادث بالتجمع :-

اعتادت الطالبة نور يومياً بعد انتهاء اليوم الدراسي بالجامعة أن تقابل شقيقتها ويذهبان معاً إلى المنزل بسيارتهما، وهو ما فعلته نور في يوم الحادثة، فكالعادة استقلت نور السيارة مع شقيقتها، التي تولت قيادة السيارة ذلك اليوم، في طريق عودتهم إلى المنزل، ولكن لم تجلس نور إلى جوار شقيقتها كالمعتاد، ولكنها جلست بالكرسي الخلفي للسيارة.

وأثناء عبور شقيقة نور أحد المطبات الصناعية بشارع التسعين، الذي استلزم أن تبطئ قليلاً من سرعتها، إذ بشاب يقود سيارته بسرعة جنونية، وقادم ورائهم من الخلف، لم يرى المطب، فارتفعت السيارة في الهواء لتسقط على سيارة الفتاتين، وتتسبب في تدمير سيارتهما، وإصابة نور بإصابات بليغة، تسببت بعد ذلك في وفاتها.

بعد الحادث مباشرة التف الكثير من الأشخاص المتواجدين بالشارع حول سيارة الفتاتين، في محاولة لإخراجهما، وتبين أن المتهم كان يسابق سيارة أخرى ويقود بسرعة جنونية لتخطيها، ولم ير المطب، مما تسبب في الحادث، وقد فر هارباً بسيارته بعد أن صدم سيارة نور، حفيدة الزعيم الراحل محمد فريد.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.