تفاصيل مثيرة عن حادث أبو صير الإرهابي يرويها شاهد عيان ويكشف ما حدث لجثة أحد الشهداء وما فعله الإرهابيين بأسلحة ومتعلقات الضحايا

أثار حادث كمين أبو صير الإرهابي، الذي راح ضحيته ضابط وأمين شرطة وثلاث مجندين صباح اليوم الجمعة الموافق 14 من شهر يوليو، غضب الشارع المصري الذي ضاق ذرعا من العمليات الإرهابية الآثمة، التي تستهدف الأبرياء من قوات الشرطة والجيش، بل أنها تستهدف المواطنين المدنيين سواء كانوا مسلمين أو أقباط، فإن الإرهاب الأسود لا دين له يحصد الأرواح ويجلب الأحزان.

تفاصيل مثيرة عن حادث أبو صير الإرهابي يرويها شاهد عيان ويكشف ما حدث لجثة أحد الشهداء وما فعله الإرهابيين بأسلحة ومتعلقات الضحايا 1 14/7/2017 - 4:57 م

شاهد عيان يكشف تفاصيل جديدة عن حادث أبو صير الإرهابي

قال شاهد عيان يدعى “تامر” وصاحب سوبر ماركت مجاور للمكان الذي وقع فيه الحادث الإرهابي صباح اليوم الجمعة، أنه كان في السوبر ماركت هو ووالده، وشاهد ثلاثة ملثمين يستقلون دراجة بخارية، ويطلقون أعيرة نارية بشكل كثيف في اتجاه سيارة شرطة في كمين أبو صير السياحي، في الساعة السابعة وخمسين دقيقة صباحا مما أسفر عن استشهاد خمسة من أفراد الشرطة.

وأضاف شاهد العيان من خلال تصريحات صحفية، أن الجناة بعدما تأكدوا من مصرع شهداء قوات الشرطة، قاموا بسرقة متعلقاتهم وأسلحتهم وأحرقوا سيارة الشرطة، ثم أقدم أحد الجناة على سكب البنزين على وجه أحد الجنود بعد موته وأشعل النيران به.

وتابع شاهد العيان، بأنه عندما اقترب من الضحايا هو ووالده لمعرفة ما يحدث وإطفاء النار المشتعلة في جسد أحد الشهداء، قام الجناة الإرهابيين بإطلاق الأعيرة النارية عليهم، ثم لاذوا بالفرار في اتجاه طريق الحوامدية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.