تفاصيل مثيرة عن اختفاء أول سيدة”عمدة” بمحافظة الشرقية

“الحلو مايكملش” جملة أعتاد المصريين على ترديدها في الكثير من الأوقات، ونحن اليوم سنعرض عليكم تفاصيل خطيرة جداً وراء إختفاء أول سيدة”عمدة” في تاريخ مصر، حيث شهدت محافظة الشرقية واقعة غريبة جداً منذ فترة ليست بقصيرة حيث تم اختفاء العمدة “ناهد لاشين” البالغة من العمر 39 عاماً، وذلك أثناء ذهابها إلى المستشفى ولم تعود إلى البيت حتى هذه اللحظة.

تفاصيل مثيرة عن اختفاء أول سيدة"عمدة" بمحافظة الشرقية 1 3/5/2017 - 1:32 م

خرج ولم يعد، جملة إنتشرت كثيراً في مصر منذ ثورة 25 يناير ومع إنتشار العمليات الإجرامية وخطف الأطفال والرجال والنساء، ولكن إختفاء السيدة” ناهد لاشين” منذ أكثر من 40 يوما يعتبر نقطة سوداء في تاريخ الشرطة المصرية التي تعمل بكل جد من أجل إعادته إلى المنزل مرة أخرى.

وأكد زوجها، أنها كانت في طريقها للسفر إلي القاهرة، ألا أنها أخبرته بتعبها مرة واحدة، وأنها ستذهب إلي مستشفى كفر صقر لتلقي العلاج وبعدها بوقت قليل، وحاول الاتصال بها؛ إلا أن هاتفها أُغلق من وقتها، وحتى الآن لا يعلم عنها شيءًا، وتابع زوج العمدة المختفية: أنه بحث عنها في جميع الأماكن وعند أقاربها إلا أنه لم يجدها، وأنه لم يتلقَ أي اتصالات من أحد بخطفها.

وإنتشرت في الفترة الأخيرة الكثير من الأحاديث عن أن الجن هو السبب في إختفاء ناهد لاشين، ولكن كشف صلاح لاشين شقيق العمدة المتخفية قائلاً :” أنه وجد شقيقته غير طبيعية؛ فلجأوا إلي عدد من المشايخ، ومنهم من قال إن “ناهد” مصابة بمس جني، وآخرون أكدوا أنها مصابة بسحر، إلا أن الجميع كان هدفهم جمع الأموال بكلامهم.واستطرد “صلاح”، أن اختفاء شقيقته لغز، وسيتم كشفه خلال أيام خاصة بعد لقائهم بمسئولي أمن الشرقية، والذين أكدوا أن الأمور تحت السيطرة.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.