تفاصيل قصة الحب السرية بين “رشدي أباظة” و”يسرا” وسبب رفضها الزواج من الدنجوان

هناك العديد من قصص الحب التي عاشتها الدنجوان رشدي أباظة، ولكن هناك قصة لم يعرفها الكثيرين وهي التي جمعته بالنجمة الكبيرة يسرا، وقد بدأت تلك القصة في عام 1980، عندما شارك النجمين في بطولة فيلم “بياضة” وبدأت قصة الحب من هذا التوقيت، بسبب وجود النجمين لعدة أسابيع في جزيرة بعيد عن الناس في الإسكندرية كان يتم فيها تصوير احداث الفيلم.

رشدي أباظة ويسرا

وقد بدأت قصة الحب من جانب الدنجوان رشدي أباظة، وفي نفس التوقيت كان الحب يتعاظم داخل يسرا مع مرور الوقت، وقد إعترف كل طرف منهم بحب الأخر في أكثر من مناسبة، وقد إستمر هذا الحب لفترة ليست بالقصيرة، وطوال تلك الفترة كانت تحدث مقابلات بشكل شبة يومي، وهو ما أدي إلي زيادة التفاهم والحب بينهم.

ولكن النجمة الشابة يسرا في هذا التوقيت والتي كانت في بداية مشوارها الفني وفي بداية العشرينيات من العمر رفضت الزواج من النجم رشدي أباظة الذي تخطي سن ال50، وقالت أن السبب في هذا الرفض هو الفرق الكبير في السن بينهم، ولكي لا يقول البعض انها تزوجت الدنجوان طمعاً في الثروة الكبيرة التي يمتلكها، ولكنها في الحقيقة كانت تتمني أن ترتبط به لأنها تحبه بالفعل.

وقد صرحت يسرا في أحد المقابلات بعد ذلك أن رشدي أباظة هو أفضل شخص تعاملت معه طوال حياتها، لأنه كان يعرف جيداً كيف يتعامل معها بشكل، وأحبته من قلبها ولكن لم يكن مقدر لها الإرتباط به بالرغم من الحب المتبادل بينهم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.