بالأسماء| تفاصيل الهجوم الإرهابي الذي وقع منذ قليل بوسط المدينة بعد اشتباكات قوية مع قوات الشرطة وأسفر عن استشهاد وإصابة 23 واستيلائهم على أموال البنك الأهلي بالعريش

تشهد الحبيبة مصر خلال هذه الفترة العديد من الأعمال الإرهابية  في جميع المحافظات وخاصة في محافظات سيناء، ولكن يتصدى لها رجال الأمن الشرفاء والبواسل سواء من رجال الشرطة أو رجال القوات المسلحة، حيث تريد تلك العناصر الإرهابية النيل من استقرار وهيبة الدولة المصرية، ولابد من الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه بالقيام بتلك الأعمال أو المساعدة فيها.

اشتباكات قوية وعنيفة بوسط العريش وسرقة أموال البنك الأهلي

حيث أفادت مصادر أمنية رفيعة المستوى أنه دارت اشتباكات قوية وعنيفة منذ قليل صباح اليوم الاثنين بين قوات الأمن وعدد من المسلحين الإرهابين المنتمين لتنظيم الدولة ” داعش” أسفر عن إصابة واستشهاد 23 شخصاً من بينهم عدد من رجال الشرطة البواسل والمخصصين لحراسة البنك الأهلي بوسط العريش، وأوضح المصدر أنه الاشتباك أسفر عن استشهاد 6 من رجال الشرطة والمدنين وإصابة 17 شخصاً من بينهم مجندان.

وأضافت المصادر الأمنية  من خلال تصريحات هامة لأحد المواقع الإخبارية المصرية،   أن الاشتباكات القوية والعنيفة بين قوات الأمن المصرية والبواسل والعناصر الإرهابية بوسط مدينة العريش أسفرت عن استشهاد أفراد من القوة التأمينية للبنك الأهلي المصري وهم: ” أمين شرطة محمد عبد العظيم محمد 35 عاما، ومساعد شرطة محمد خطاب، ورقيب شرطة عبد الله محمد” وهم جميعهم تابعين لقوات الشرطة المصرية.

وقد ذكرت المصادر الأمنية أن العناصر الإرهابية كانو يستقلون سيارة شيفرولية خضراء اللون كان قد تم التبليغ بسرقتها، كما أنهم كانوا يستقلون دراجات نارية، وبدأوا بالهجوم على كنيسة ” ماري جرجس” بالعريش، وبعد توجهوا للبنك الأهلي واحتموا بهو وتمكنوا من سرقة الأموال الموجودة به وهربوا من الباب الخلفي للبنك.

أسماء الشهداء من المدنيين هم:

“فاطمة.م” 62 سنة

“مسعد.أـ” 30 سنة

و”مصطفى.ح” 27 سنة.

أما المصابون هم :

” علاء فتحي سلامة، خالد محمود عبد العال، سمير إبراهيم محمد- 40 سنة، عبد الناصر مصطفي بكر، جمال محمد محمود 58 سنة، صلاح محمد الصغير، أحمد محمود عبد العال 22 سنة، علاء كمال نصر الله، محمد عبد الباسط، خالد عبد الله محمود، نبيل أكرم عبد العاطي،   أمل سعد محمد، حمدى طلبة العشماوى، بهية السعيد دسوقي، نادية غازى، محمد حسن وهبى،   خالد السيد “

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.