تفاصيل المؤتمر الصحفي لوزير الداخلية واعلان القبض على المتهم باغتيال هشام بركات

أعلن المتحدث الرسمى لوزارة الداخلية عن عقد السيد وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار لمؤتمر صحفى، يتم عقد المؤتمر في جهاز الأمن الوطنى حيث يتم الإعلان عن التفاصيل الكاملة لعلية القاء القبض على المتهم الرئيسي في عملية اغتيال النائب العام السابق المستشار الراحل هشام بركات.

قاتل هشام بركات

و جاري متابعة التفاصيل معكم لحظة بلحظة في تمام الساعه الثالثة عصرا.

و كان  السيد وزير الداخلية قد أعلن سابقا خلال مؤتمر الوزراء العرب، بأن الوزارة قد أجهضت عدد من المحاولات الإخوانية والتي عملت على إسقاط الدولة، بدعم وتمويل من الخارج، بل أنه قد تم إغلاق صفحات الكترونية على الإنترنت، كان هدفها تجنيد الشباب المصري واجتذابهم لإشعال البلد، في حين أنه وصل عدد شهداء جهاز الشرطة منذ 25 يناير وحتى اليوم 750 شهيدا.

جدير بالذكر أن وزراء الداخلية العرب جميعا قد رفعوا شعار الحرب على الإرهاب خلال مؤتمرهم الأخير لوزراء الداخلية العرب33، كما نفي السيد وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار ما تزعمه وكالة رويترز من القاء القبض على الشاب الإيطالي جوليو ريجينى قبل العثور عليه متوفيا بسبعة أيام، كما أكد على أن وسائل الإعلام الغربية تردد دائما وتتناقل فيما بينها معلومات مغلوطة لا يوجد لها دليل مادى.

تحديث 1:05 

النائب العام المستشار نبيل صادق يأمر باعتقال 6 من المتهمين في قضية اغتيال النائب العام السابق المستشار هشام بركات.

تحديث 4:10

وزارة الخارجية تعلن عن تفاصيل القبض على مرتكبى حادث اغتيال المستشار هشام بركات، وقيام الوزارة بتتبع احدى الصفحات الإليكترونية والتي أعلنت مسئوليتها عن الحادث، ليتم التوصل إلى الجناة وهم :

  • المتهم محمود الأحمدي عبد الرحمن، الاسم الحركي له هو  “محمدي”.
  • المتهم أحمد جمال أحمد محمود، الاسم الحركي له هو  “على”.
  • المتهم أبو القاسم أحمد على منصور،  الاسم الحركي له هو  “هشام”.
  • المتهم  محمد أحمد سيد إبراهيم،  الاسم الحركى له هو  “كامل ابوعلى”.
    ليتم رصد الجناة وتتبعهم والقبض عليهم يوم الجمعة الماضيى والموافق 4 مارس 2016م فيما بين محافظتى الشرقية والقاهرة، حيث قاموا قبل حادث اغتيال المستشار هشام بركات باستئجار مسكن بالقرب من مسكن النائب العام السابق، ومراقبة كل تحركاته، ليهربوا بعد الحادث مرة أخرى إلى محافظة الشرقية.
    جدير بالذكر أن عدد الجناة ثمانية أفراد ليس من بينهم أحد من القيادات المعروفة للإخوان، ولكن تم تكيف هؤلاء المتهمون باغتيال هشام بركات بأوامر ودعم من الخارج.


اترك تعليقاً