تفاصيل الكارثة الجديدة التي كادت أن تحدث على سكك حديد المنصورة لولا العناية الإلهية

كادت مصر أن تستيقظ على كارثة جديدة أخرى بعد حادث تصادم قطاري الاسكندرية الأليم، حيث شهدت منطقة سمنود التابعة لمحافظة الغربية خروج قطار (المنصورة-طنطا) عن مسارة المحدد، بالإضافة إلى سيره عكس الخط الأساسي المحدد له خلال رحلته إلى طنطا بسبب خطأ ارتكبة عامل التحويلة، وفي نفس التي خرج فيها القطار من المحطة فوجئ سائق القطار بأنه يسير في إتجاه خاطئ وعكس إتجاهة الأساسي، فاضطر حفاظاً على أرواح الركاب وعدم حدوث كارثة أخرى إبلاغ رئيس المحطة لإيقاف حركة القطارات المتجهة على نفس الخط تجنباً لوقوع إصطدام بالقطار القادم من طنطا.

تفاصيل الكارثة الجديدة التي كادت أن تحدث على سكك حديد المنصورة لولا العناية الإلهية 1 14/8/2017 - 12:52 م

ومن جانبهم قام مسئولي هيئة السكك الحديدة للمحطة بتدارك الخطأ الفادح وإتخاذ اللازم لإبلاغ القطار الآخر بالتوقف فوراً، كما انتقل رئيس مدينة سمنود، اللواء علاء الدين يوسف إلى المحطة لمتابعة الموقف على أرض الواقع، بالتزامن مع توقف حركة القطار في الاتجاهين منذ أكثر من ساعة ونصف الساعة، وذلك لحين عودة سير القطارات في مسارها الطبيعي والوقت المحدد له.

وفي سياق مختلف ومتابعة لحادث تصادم “قطاري الأسكندرية”، أعلنت وزارة الصحة أن الحادث أسفر عن مقتل 49 شخص وأكثر من 100 مصاب  ما بين حالات بسيطه وكدمات وحالات حرجة أضطرت إلى تدخل جراحي، وكانت من بين الجاثمين المتوفيه 10 مجهولة الهوية، وتم إسعاف المصابين في مستشفيات العامرية وراس التين ومستشفى جمال عبد الناصر للتأمين الصحي ومستشفى الأميرى.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.