عضو برلماني: يكشف لنا تعويم الجنيه مدى استسلام الحكومة المصرية لـ شروط تملى عليها من صندوق النقد الدولي


ذكر عضو مجلس البرلمان، النائب “أحمد الطنطاوي”، إن ما تتجه نحوه الحكومة المصرية من عملية تطبيق تعويم الجنيه يكشف لنا مدى عجزها و إستسلامها لما يمليه صندوق النقد الدولي من شروط عليها، و هذا يظهر لنا عن طريق عدم طرح ذلك القرار الخطير للمناقشة، و نذكر قانون ضريبة القيمة المضافة من قبله.

تعويم الجنيه و حد السفه و كيفية المواجهه:

مضيفاً “أحمد الطنطاوي”، أثناء حوار له مع الإعلامي الكبير “وائل الإبراشي” من خلال تقديم برنامجه “العاشرة مساء”، و الذى تم عرضه مساء أمس الإثنين الموافق 3 أكتوبر 2016، و تم بثه على القناة الفضائية المصرية “دريم”، بأنه يوجد إنفاق حكومي لعدد من الأشياء ليس لها عائد أو طائل منها، و قد وصل بنا إلى حد السفه، حيث يوجد دول عديدة تقوم بإتخاذ إجراءات و خطوات صارمة و جادة مستهدفة الحفاظ على العملة الوطنية لتواجه محاولات ابتلاع الدولار الإمريكي لها، و هذا عكس ما يتم فى مصر بتاتاً.

خطورة تعويم الجنيه على الاقتصاد و المواطن:

“أحمد طنطاوي”: بعد العمل بتطبيق عملية تعويم الجنيه المصري، سوف يزيد سعر الدولار الأمريكي في مصر عن نحو الـ 20 جنيهاً مصرياً، مما يؤدي إلى وصول الوضع الاقتصادي المصري إلى حالة شديدة الخطورة، كما سوف يؤثر تأثير خطير على ما يملك الشعب المصري من مقدرات، و بالأخص الدواء و الغذاء.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.