تعليق نارى من الشيخ أحمد كريمة على أحد المشايخ والذى حرم ملابس “البيج رامى”

قام الدكتور أحمد كريمة أُستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، بالتعليق على أحد المشايخ والذى قام بتحريم لبس كمال الأجسام”البيج رامى”، بحجة أنها تظهر جزء كبير من عورته على حسب ما قاله الشيخ، وقال الشيخ أحمد كريمة:ـ “من المفترض أن لا يتكلم أى شخص فى الدين غير المتخصصين فى الشريعة الإسلامية، وهذا أمر من الله سبحانه وتعالى، ومن يفعل غير ذلك فإنه يفترى على الله عز وجل”.

تعليق نارى من الشيخ أحمد كريمة على أحد المشايخ والذى حرم ملابس "البيج رامى"

وأكمل الشيخ أحمد من خلال مداخلة تليفونية فى برنامج “حوار الخميس”، والذى يذاع على فضائية الحدث اليوم، مع الإعلامى المعروف أشرف شرف الدين قائلاً:ـ “من المؤسف فى بلدنا أن لدينا فوضى كبيرة فى أمر الفتوى، وقد أصبحت الفتوة شغلانه لمن لا عمل له، كما أن الكثير يريد من الفتوى ما يسمى بالفرقعة، لكى يستطيع الحصول على أهدافه الخاصة”.

أشرف شرف الدين

وأكد كريمة على أهمية معرفة الفرق بين العادة والعبادة، فيجب أن تكون ملابس الرجال فى العبادات بستر العورة كاملة وهى ما بين السرة إلى الركبة كما بين لنا رسولنا الكريم، مشدداً:ـ “أن الله سبحانه وتعالى لم يجعل جسد الرجل مساراً للفتنة، وإحنا عندنا فى الأرياف الفلاح بيقوم بتشمير ملابسه فوق الركبة أثناء قيامه بروى الأرض، أو بيأكل الدواب وغيرها، وهذا الأمر يحدث مع الكثير من العمال فى المصانع أثناء العمل، ولا يجب أن نجرم كل هؤلاء”.

أحمد كريمة وأشرف شرف الدين

وأوضح الشيخة أحمد كريمة، بأن الملابس التى يستخدمها الرياضيون نوع من العادات وليس من العبادات وهنا الأمر مختلف، فلا يحق لأحد أن يحرم هذا أو أن يكفر فاعله ولا يتعلق الأمر بدخول فاعلهُ النار، وعلق قائلاً:ـ “إن الملابس الرياضية عرف تعارف عليه العالم كله، كما أن هذا العُرف من أحد أدلة الشريعة الإسلامية، ولا يجوز لنا أن نفتى بغير وجه حق”.

أحمد كريمة وأشرف شرف الدين



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.