تعليق من رئاسة الجمهورية بشأن ما يتعلق حول مشاركة السيسي في اجتماع سري مع نتنياهو

قال المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية تعليقاً فيما ورد على بعض المواقع الالكترونية، بشأن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في أجتماع مع رئيس وزراء اسرائيل بنيامين ناتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري في حضور العاهل الأردني الملك عبد اللة الثاني في العقبة السنة الماضية، وصرح السفير علاء يوسف الناطق الرسمي بإسم رئاسة الجمهورية أن مصر لن تتوانى في سبيل التوصل لحل عادل بشأن القضية الفلسطينية استناداً على مطلب حل الدولتين على أساس حدود 1967 وحق الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، مشيراً أن الموقف المصري من القضية الفلسطينية واضحاً  وحاسماً ولا نقل أي مواءمات أو مزايدات من أحد، موضحاً أن هذا الموقف يتنافي تماماً مع تضمنته التقارير التي نشرت معلومات مغلوطة.

عبد-الفتاح-السيسي

كما أكد السفير علاء يوسف، أن مصر تقوم بمجهودات كبير ومتواصلة لتهيئة المناخ المناسب لحل دائم للقضية الفلسطينية يستند إلى الثوابت القومية والحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني، وقال أن الجانب المصري يدعم أي مبادارات أو لقاءات تهدف إلى حل القضية الفلسطينية وإحياء عملية السلام من أجل التوصل إلى حل عادل وشامل يساعد في إعادة الإستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار السفير، أن مصر تؤمن إيماناً قاطعاً لا يقبل الشك ولا المزايدة من أي طرف، بأن القضية الفلسطينية كانت وستظل هي القضية المحورية في الشرق الأوسط، وأن الوصول إلى حلول جذرية من شأنها أن تعيد الأستقرار وتوفير الأمان للشعب الفلسطيني والإسرائيلي، كما سيساهم في تحقيق التمنية الاقتصادية والإجتماعية التي تتطلع لها الشعب الفلسطيني، فضلاً عن القضاء على إحدى الفصائل التي تستند إليها التنظيمات الإرهابية والمتطرفة لتبرير أعمالها الإرهابية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.