تعليق مالك الشركة منتجة اعلان انتي عانس بعد حملة الهجوم على فكرة الاعلان وتجريحه المرأة المصرية

أثارت الحملة الإعلانية الجديدة لإحدى شركات زيت الطعام الشهيرة والتي تحمل عنوان ” انتي المثل “، جدلا كبيرا وهجوما عنيفا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب استخدام الحملة لجملة ” انتى عانس ” في لوحة من اللوحات الإعلانية المخصصة لعرض الحملة، حيث صرح نادر خليل مالك الشركة المنفذة للحملة الإعلانية بأنه مندهش من حملة الهجوم على الحملة الاعلانية دون معرفة القصد الحقيقي من الحملة، وهو ضرورة تنبيه الناس لعدم استخدام كلمات جارحة قد تبدو في ظاهرها عادية، إضافة إلى الأمثال الشعبية التي تتسبب في جرح مشاعر المرأة والحملة الاعلانية هنا بمثابة تنبيه وجرس انذار.

تعليق مالك الشركة منتجة اعلان انتي عانس بعد حملة الهجوم على فكرة الاعلان وتجريحه المرأة المصرية

كما أضاف نار خليل بأن الفكرة التي قامت عليها الحملة الاعلانية هي أساسا متضامنة مع المرأة المصرية، ولم تكن في لحظة موجهة ضدها، وأن الشركة تهف من خلال الحملة بضرورة عدم استخدام الأمثال الشعبية والكلمات الجارحة التي تسئ وتجرح المرأة مثل: عانس، قعدة الخزانة، عريس في البيت، ضل راجل ولا ضل حيطة وغيرها من الأمثال التي تقلل من قيمة المرأة المصرية.

تعليق مالك الشركة منتجة اعلان انتي عانس بعد حملة الهجوم على فكرة الاعلان وتجريحه المرأة المصرية
تعليق مالك الشركة منتجة اعلان انتي عانس بعد حملة الهجوم على فكرة الاعلان وتجريحه المرأة المصرية

الفكرة الأساسية من الحملة الإعلانية ” انتي المثل ” واستخدام لفظ انتي عانس

و قد أشار نادر خليل إلى أن الفكرة من الحملة الاعلانية التي تنفذها شركته لصالح احدى شركات زيت الطعام الشهيرة، هي حث السيدات على التفاعل والمشاركة في الحملة بارسال قصصهن والمعاناة التي مرت بها كل واحدة والتي أعلنت الشركة أيضاً بأنه سيتم نشر القصص والتجارب تباعا على الصفحة الرسمية لشركة زيت الطعام بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك.

تعليق مالك الشركة منتجة اعلان انتي عانس بعد حملة الهجوم على فكرة الاعلان وتجريحه المرأة المصرية
تعليق مالك الشركة منتجة اعلان انتي عانس بعد حملة الهجوم على فكرة الاعلان وتجريحه المرأة المصرية

كما ناشد نادر خليل من لا يفهم مضمون الحملة الاعلانية بأن يتواصل معهم من خلال الصفحة الرسمية للمنتج على الفيس بوك ليرى كمية التفاعل التي شهدتها الحملة، رغم أنها قد انطلقت فقط منذ أيام قليلة، والتي اتضح منها تماما أن الحملة تقف قلبا وقالبا مع المرأة المصرية وتعمل على منع الناس من استخدام الأمثال الشعبية التي تقلل من قيمتها.

كما أوضح بأن الحملة قد حققت نجاحا باهرا واصبح الهاشتاج المخصص للحملة من الترند في كلا من تويتر وجوجل، وبالتالي فان استخدام الشركة في الحملة الاعلانية كان من أجل لفت الانتباه إلى الحملة التي تهدف إلى دعم المرأة المصرية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. مصرية يقول

    ايه التبرير المؤرف الغير مقنع دة و ايه علاقة زيت أكل بمشاكل البنات او تأخر زواجها ؟ شركة الإعلانات و صاحب فكرة الاعلان دة هايف ومتخلف