تعليق رجل الإعمال نجيب ساويرس على بيان الأخوان المسلمين حول “تفجير الكنيسة البطرسية”

قامت جماعة الإخوان المسلمين بنشر بيان حول تفجير الكنيسة البطرسية في العباسية صباح يوم أمس الأحد الموافق 11 من شهر ديسمبر، وقد علق رجل الأعمال الكبير والشهير نجيب سويرس على هذا البيان الذي نشرتة الجماعة، وذلك من خلال تغريدة على حسابة الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي الشهير عالمياً “تويتر”.

سويرس والأخوان

حيث قال رجل الأعمال المصري الكبير واصفاً بيان جماعة الإخوان المسلمين، أنهم مثل من يقتل القتيل ثم يمشي في جنازتة، وهو يتهم بتلك التغريدة جماعة الأخوان أنها هي من قام بهذا التفجير الإرهابي، والذي أدي وقوع هذا العدد الكبير من القتلي والمصابين، مؤكداً على أن هذا البيان يعتبر تنصل من الجماعة من دماء الضحايا.

وقد أدانت جماعة الإخوان المسلمين هذا الحادث الإرهابي المروع الذي إستهدف الكنيسة البطرسية في العباسية، وجميع العمليات الإرهابية التي تستهدف أرواح المصريين في كل مكان وبكل الديانات، مؤكدة الجماعة في بيانها على حرمة الدم في الإسلام، وأشارت الجماعة إلي أن الشخص الوحيد المستفيد من هذا التفجير الإرهابي هو الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.