تعليق الدراسة بالمدارس والجامعات في مصر لمدة أسبوعين بدء من يوم الأحد

بعد ما شهدته البلاد خلال الفترة الأخيرة من بعض الظروف القوية التي واجهت كل دول العالم، بدأت كل دولة في اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة شعبها، وقد أشادت وزارة الصحة بضرورة اتباع طرق الوقاية للحفاظ على صحة المواطنين، وقد شهدت جمهورية مصر العربية يومين عصيبين من أمطار غزير ورياح شديدة وقد انتهت هذه الموجة بخير، مع العلم أن الحكومة قد بذلت مجهودات رائعة لضمان سلامة المواطن، بالإضافة إلى دراسة قرار تعليق الدراسة الذي درسته الحكومة المصرية بشكل جدي، حيث أصدرت في مساء يوم السبت بقرار أكيد بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين بدء من يوم الأحد الموافق 15 مارس، ومن خلال موقعنا نوضح قرار تعليق الدراسة من خلال كلمة وزير التربية والتعليم، ومسار الحركة التعليمية لمختلف المراحل الدراسية.

قرار تأجيل الدراسة لمدة أسبوعين

كلمة وزير التربية والتعليم لتعليق الدراسة

أعلن وزير التربية والتعليم من خلال كلمته أثناء المؤتمر الصحفي الذي عُقد ليوضح فيه قرار تأجيل الدراسة لمدة أسبوعين، فقد أشار إلى أنه تم اتخاذ هذا القرار من أجل الحفاظ على صحة الطلاب وهذا القرار مؤقت حتى تنتهي الحكومة من تعقيم المدارس، وقد أوضح أن هذا القرار ما هو إلا مجرد إجراء احترازي لمنع التجمع في المحيط الدراسي، وأضاف إلى منع التجمعات في الدروس الخارجية وسلط الضوء على أن العملية التعليمة ستتم وفقا للخطة الدراسية بدون تغيير، ومن خلال هذا المقال سنوضح الخطة التي أشار إليها وزير التربية والتعليم أثناء المؤتمر الصحفي.

الخطة الدراسية لمراحل التعليم المختلفة بعد قرار التأجيل

أشار طارق شوقي وزير التربية والتعليم بأن قرار التأجيل والاجازة التي منحتها الحكومة للطلاب من أجل إصلاح ما قد فسدته الظاهرة الجوية وتعقيم المدارس، وبهذا تكون الحكومة قد قامت باستغلال فترة الإجازة، وبين أنه خلال الساعات القادمة سيتم الإعلان عن ما سيقوم به كل من المدرسين والموظفين الإداريين، كما أنه سلط الضوء على فكرة التعليم عن بًعد وذكر فيها أنه ستكون وسيلة آمنة للحفاظ على صحة الطلاب وهي تعتمد على الدراسة من خلال قنوات التعليم والأون لاين التي ذكرها.

الخطط البديلة للامتحانات القادمة لمختلف المراحل الدراسية بعد قرار التأجيل

  • حتى وقتنا هذا الامتحانات الخاصة بالشهادة الإعدادية والثانوية العامة ستتم في الموعد المحدد لها، وفقاً للجدول الذي أشار إليه عبر موقع وزارة التربية والتعليم الرسمي، لأن خطة الامتحانات متعلقة بتسجيل الجامعات لذلك لن تتأثر الشهادات بقرار تأجيل الدراسة بتغيير موعد الامتحانات.
  • أما فيما يتعلق بامتحانات النقل اعتباراً من مرحلة أولى ثانوي وثانية ثانوي فسيتم الامتحانات في موعدها المناسب لعدم تأثرها بالتأجيل، نظراً لأن الامتحانات ستكون إلكترونية وفقا للنظام الجديد وهي تعتبر أكثر المراحل حلاً وأفضلية دون مواجهة أي متابع.
  • أما فيما يتعلق بسنوات النقل (الصف الثالث الابتدائي حتى الصف الثاني الإعدادي) سيتم استخدام القنوات التعليمية ورابط إلكتروني من قبل الوزارة لتتم متابعة الدروس بالشرح بالتعليم عن بُعد.

وقد أشار إلي أهمية دور أولياء الأمور حول توعية الأبناء للحفاظ على صحتهم، وعدم تواجدهم في الأماكن المجمعة، كما بدأت الحكومة بالفعل في اتخاذ الإجراءات ضد الأماكن المخصصة للدروس الخصوصية، بعد صدور القرار بشكل رسمي وستتم معاقبة أي من يخالف هذا القرار.