تعرف على تفاصيل أحتجاز الإعلامي خيري رمضان

قررت نيابة وسط القاهرة، أحتجاز الإعلامي الشهير، ومقدم برنامج مصر النهاردة، خيري رمضان على شاشة ماسبيرو حيث التلفزيون الرسمي للدولة، وذلك على خلفية الأزمة الأخيرة للإعلامي مع وزارة الداخلية لحين ورود تحريات الأمن الوطني، بخصوص البلاغ المقدم من جانب وزارة الداخلية المصرية، بحق المذيع السالف ذكره، بتهمة الإساءه لضباط الشرطة

تعرف على تفاصيل أحتجاز الإعلامي خيري رمضان 2 4/3/2018 - 4:12 م
تعرف على تفاصيل أحتجاز الإعلامي خيري رمضان 1 4/3/2018 - 4:12 م
خيري رمضان

أستعراض لأهم ما جاء في حلقة الأزمة

يشير الإعلامي الشهير خيري رمضان إلي أنه تلقي رسالة من زوجة ضابط شرطة، ونصها “أنا حرم ضابط شرطة وحياتي بتدمر” وعلى الفور قرر الإعلامي سالف الذكر اللقاء بزوجة ذلك الضابط، بعدما أكدت الزوجة من خلال رسالتها على أن المشكلة عامه ويعاني منها كل الضباط

وتناول الإعلامي خيري رمضان عدة نقاط، تحدث بها مع زوجة الضابط جاء فيها الآتي :

حيث أخبرت زوجة ضابط الشرطه، أن زوجها، لا يعمل بشئ آخر، غير الشرطة، ولا يملك أن مشروعات آخر، ولا مصادر للدخل، وذكرت كذلك أن زوجها قرر الإنتقال، للعمل في منطقة نائية تابعة لمحافظة البحر الأحمر، وذلك سعياً منه لزيادة راتبه، مع العلم أن زوجته وأولاده، يسكنون في مدينة العبور

وأضاف “رمضان” على لسان زوجة الضابط، أنهم لديهم طفلين في مدرسة خاصة، قد قرروا نقلهم إلي مدرسة حكومية، وذلك لعدم قدرتهم على سداد رسوم المدرسه، والتي ذكر أنها تبلغ 10 آلاف جنية، في العام، وذكر الإعلامي أن ذلك المبلغ يعد “كلام فاضي”

وسرد الإعلامي خلال برنامجه مفردات رواتب ضباط الشرطة، وذلك ردًا منه على من يدعون من وجهت نظره أن الشرطة والجيش، يتقاضون مبالغ كبيرة حيث قال لفظاً “ألبوم اللي بينعق ويقول الدولة بتدي فلوسها للجيش والشرطة”

وأضاف “رمضان” أن المدرسة الحكومية التي أنتقل إليها أطفال الضابط تضم أبناء “أخوتنا” كما ذكرت زوجة الضابط، العاملين بالكومباوند، والمنطقة الحكومية، وذكرت أن أطفالها حينما يذكروا أنهم أبناء ضابط، لا يصدقهم أحد، وأنهم يعودون يومياً، وعلى وجهم أثر البكاء

وذكرت أيضًا زوجة الضابط، أن زوجها، أخبرها أنه سيطلب نقله إلي سيناء، وردت عليه “حرام عليك انت شايف الأحوال” فقالها أن يتمني الشهادة في سبيل بلده وأنه في حال الإستشهاد سيصرفوا لها معاش أكبر مما يأخده

وسرد خيري رمضان مفردات ضابط الشرطة على الهواء، حيث قال أنه يتقاضي 6980 جنيهاً، يخصم منهم 2259 جنيهاً، ليتقاضي في النهاية 4631 جنيهة، وأنهي رمضان حلقته، مخاطباً وزارة الداخلية، حيث قال “نحن نقدر ضباطنا لكن الرقم وضاح ومن حقهم يتأمنوا ومن حق أولادهم استثناءات في المدارس الخاصة ومن حقهم أن يكون لهم رسوم كهرباء منخفضه إذا ارد أن يستمر الشرفاء فشرفهم”