تعرف على أخر استثمارات الوليد بن طلال في مصر والتي بلغت 800 مليون دولار

عقدت وزيرة الاستثمار الدكتورة سحر نصر في لقاءها مع رجل الأعمال الأمير الوليد بن طلال الاتفاق على استثمارات جديدة في قطاع السياحة المصرية من المتوقع أن تتجاوز 800 مليون دولار، حيث تم التقابل فيما بين الوزيرة ورجل الأعمال السعودي على اليخت الخاص به بمدينة شرم الشيخ في حضور رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفي بعد الإفراج الصحي عنه.

استثمارات الوليد بن طلال في مصر

تشمل الاستثمارات إجراء توسعات بمنتج فورسيزون بمدينة السلام “شرم الشيخ” في خطوة تهدف إلي جعله أكبر منتجع سياحي على مستوي العالم، بالإضافة إلي إنشاءات فندقية بالساحل الشمالي وتحديداً بمنطقة العلمين.

وتتضمن الاستثمارات تعاون مشترك مع رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفي، حيث تم التعاقد على إنشاء فندق جديد بمدينتي، في تعاون ليس هو الأول فيما بين الوليد بن طلال ومجموعة هشام طلعت مصطفي والتي بلغت قيمة استثماراتها في منتجعات فورسيزون نحو 1,8 مليار دولار.

استثمارات الوليد بن طلال في مصر

يأتي الوليد بن طلال على قائمة الأثرياء العرب، ومن ضمن أكبر المستثمرين في مصر، فيمتلك الوليد في مصر 58 فندقاً ومنتجعاً سياحياً، ويشار إلي أن استثمارات الوليد لم تقتصر على مجال السياحة الفندقية فقط إنما جدير بالذكر امتلاكه لمجموعة روتانا للإنتاج الفني والإعلامي، وفي قطاع الطيران يمتلك مجموعة طيران ناس.

أراء وتحليلات دوافع استثمارات الوليد بن طلال في مصر

ويعزي المحللون الاقتصاديون الوضع السيئ للاستثمارات في مصر إلي سوء الوضع الأمني بالبلاد وتوالي العمليات الإرهابية، وهو ما يعكر المناخ الاقتصادي بصفة عامة ويطبع بتلك السمات على الاستثمارات الوافدة للبلاد.

كما أشارات وزيرة الاستثمار سحر نصر إلي أن بوادر الانتهاء من قانون الاستثمار الجديد ولوائحه التنفيذية تهدف إلي تحسين الوضع الاقتصادي وتذليل العقبات أمام المستثمرين في مصر.

وتكهن البعض بأن الدافع الحقيقي وراء الاستثمارات الجديدة إنما يرجع إلي العلاقات المصرية السعودية، والتي شهدت في الفترة الأخيرة اتفاقات سياسية بين قادة البلدين الشقيقين والعمل في قضايا مشتركة بالبلدين.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.