العثور على جثة فرعون الغارق

فرعون الغارق، عثروا عليه علماء آثار مصريون بالقرب من سواحل البحر الأحمر، على هيئة  بقايا هياكل بشرية، يعود تاريخها إلى القرن الرابع عشر قبل الميلاد، أي عصر الميثاناترون.

فرعون

حقيقة جثة “فرعون الغارق”

وجد علماء الآثار تحت الماء على مسافة تمتد 200 متر مربع، أكثر من 400 هيكل عظمي ومعدات وأسلحة، فضلا عن شظايا من مركبات المعركة”. وأكد رئيس البعثة العلمية البروفيسور من جامعة القاهرة محمد عبدالقادر، أنه من الضروري توسيع منطقة البحث، فهذا يمكن أن يساعد على العثور على جيش فرعون وعتاده، مؤكدا أن فريقه قام باكتشاف هام جدا، يثبت علميا حقيقة قصة هروب النبي موسى من أرض مصر. قصة غرق فرعون، من عرف بغرق الفرعون عدد محدود هم رجال البلاط والكهنة وإن تسرب النبأ إلى بعض العامة.

معلومات عن فرعون الغارق

المهم إن الفرعون توفي كما توفي غيره من الفراعين الذين سبقوه. وعلى العموم فقد بلغ من العمر أرذله حيث بلغ 90 عاماً وحكم مصر 67 عاماً ولذلك لم يستغرب الناس وفاته. ومن عرف أنه غرق أثناء مطاردته لبني إسرائيل وراجع تعنته معهم ورفضه إطلاق سراحهم أيقن أن الله كان مع بني إسرائيل ونصرهم عليه وكان في غرقه أثناء مطاردته لهم آية ودليل بالغ على انتصار الحق في النهاية مهما بلغت قوة الظلم في البداية. بعد مطاردته لبني إسرائيل فمن عرف بغرقه أيقن أن موسى على حق وأنه كان على باطل وبعد غرقه تم تحنيطه من قبل أفراد البلاط والكهنة. ووصل فرعون، إلى شاطئ البحر فوجد طريقاً مشقوقاً وسط الماء فسار فيه وتبعه الجيش بجميع عرباته ولكن قبل النهاية بقليل ليجد موجة هائلة من المياه قادمة نحوه، لقد بدأ البحر ينطبق، والمياه قادمة تجاهه هادرة مزمجرة، ليغرق هو وجنوده.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of معتصم محمد
    معتصم محمد يقول

    جميله جدا بارك الله فيك