تعرف على المرض الغامض الذي أصاب اللواء (عمر سليمان) ومات بسببه

اللواء عمر سليمان الذي لقب بالرجل الغامض في حياته وبعد مماته ما زال موته يثير الكثير من التساؤلات والشكوك حول الكيفيه التي مات بها، حيث ترددت الكثير من الشائعات أنه لم يمت ميته طبيعيه ولكن تم قتله بسبب المنصب الذي وصل إليه قبل وفاته وهو تعيينه نائبا للرئيس المخلوع (محمد حسنى مبارك) وبلغت درجة هذة الشائعات أن البعض يقول أن اللواء عمر سليمان لم يمت وهو ما زال حيا وسوف يظهر في الوقت المناسب.

ولكن كل التفاصيل عن مرض اللواء عمر سليمان وعن موته ترويها لنا إبنته (رانيا) والنتى كانت مرافقه وملازمة له في الفترة الأخيرة وأثناء رحلته العلاجيه في ألمانيا وأمريكا.

تقول(رانيا) نجلة اللواء عمر سليمان أن والدى كان يعانى من أمراض خطيرة في الرئه والقلب وتدهورت حالته الصحيسه قبل نقله لمستشفى (كليفلاند) بالولايات المتحده الأمريكيه، وفور دخوله المستشفى إكتشف الأطباء إصابته بمرض خطير ونادر يسمى (أميلودوسيس) وهو ما يعرف عند العرب وفي الدول العربيه (بداء النشوانى) وهو مرض خطير يؤثر على الكلى والكبد والقلب.

وكان هذا المرض هو السبب في وفاة عمر سليمان والذي أعلنت المستشفى عن وفاته 9 يوليو 2012 في بيانم رسمى خارج عن المستشفى عن عمر يناهز 76 عاما. وبهذا البيان الرسمى من المستشفى تحملت المستشفى مسئولية وفاة عمر سليمان ووضعت حدا لكل الإشاعات المنتشرة في مصر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.