تعرف على الفتاة التي اغتالها الموساد قبل نقل ما توصلت له إلى مصر

انها فتاة كانت الاولى من نوعها في كل شئ في ذلك الوقت، حيث كانت الفتاة لا تتعلم الا في منزلها من خلال مدرسين يدرسونها ما تحتاج إلى تعلمه في حياتها فقط، ولكن كانت بطلة قصتنا الحقيقية والتي سطرت نهايتها بدمها متميزة منذ نعومة اظفارها، حيث كانت دائما الاولى في دراستها دائما حتى وصلت إلى امريكا لتلفت اليها انظار العالم اجمع لتلك النابغة المصرية والتي زادت خطورتها عندما اصرت على العودة لبلدها رافضة كل الاغراءات التي تعرضت لها لتحاك لها المؤامرة التي انتهت بمصرعها بين الجبال الوعرة.

تعرف على الفتاة التي اغتالها الموساد قبل نقل ما توصلت له إلى مصر 1 3/3/2015 - 11:08 م

نتحدث هنا عن سميرة موسى أو ميس كوري الشرق أول معيدة في كلية العلوم بجامعه القاهرة، تتلمذت سميرة موسى على يد العالم الكبير على مصطفي مشرفة، والذي كان له دورا كبيرا في تعيينها معيدة بالكلية.

مصطفي مشرفة

ولدت سميرة موسى في 3 مارس لعام 1917 م، نبغت في دراستها الي حد سعي فيه والدها لشراء فندق بالقاهرة ليستطيع أن يقف مع ابنته في تكملة مشوارها التعليمي حتى وصلت الي كليه العلوم في جامعة فؤاد الأول، لتصبح معيدة بالجامعة وتشارك في المؤتمرات العلمية الهامة، بل وتنشئ هيئة الطاقةالذرية في مصر بعد ثلاثة اشهر فقط من اعلان اسرائيل نفسها دولة.

و في عا 1952 وبعد شهر واحد من قيام الثورة المصرية، عادت سميرة موسى إلى وطنها جثة هامدة في نعش على متن الطائرة التي اقلتها في رحلتها الاخيرة للعودة إلى ارض الوطن الذي عشقته ورفضت كل الاغراءات والمحاولات لابعادها عن وطنها وجذبها الي بلاد العالم الخارجي.

سميرة موسى

قتلت سميرة موسى بعد أن تلقت عرضا لزيارة معامل في اميركا مع زميل لها عالم هندى فاصطدمت بهم سياره نقل اطاحت بالسياره وقتلت سميرة واختفي العالم الهندى نهائياً، والادهى ما ظهر في التحقيقات بعد الحادث انه لم يتم ارسال اي سياره لاصطحاب العالمة المصرية في تلك الرحلة المشبوهة.. !

و قد المح البعض إلى احتمال تورط الفنانة اليهودية راقية ابراهيم في مقتلها، حيث سبق أن قامت راقيه ابراهيم بمحاولة تجنيد سميرة موسى للعمل لصالح الموساد، ولكن العالمة المصرية طردتها وقطعت صلتها بها منذ ذاك الوقت.

و يبفي السؤال المعروف اجابته مسبقا: من هو قاتل سميرة موسى ويحيى المشد وعلى مصطفي مشرفة، من الذي تلوثت يداه بدم هؤلاء العلماء المصريين النوابغ..؟ ومن صاحب المصلحة الحقيقية في اختفاء هذه الاسماء من ساحة العلم المصري..؟..