تعرف على الاختلافات بين زيارة السيسي ومرسي لروسيا

بعد زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم لروسيا والاسقبال الفخم له في روسيا من قبل الحكومه والرئاسة الروسيه عدنا بالزمن لأكثر من عام لنتذكر زيارة الرئيس المخلوع محمد مرسى لروسيا وفي نفس المدينه والمنتجع الذي يزوره السيسي اليوم فاثناء زيارة مرسى لم يكن هناك ترحيب بالرئيس المصري كما حدث اليوم، ونستعرض معكم في هذا الموضوع ابرز الاختلافات بين زيارة الرئيس السيسي لروسيا اليوم وطريقة استقباله  و زيارة الرئيس المخلوع محمد مرسى لروسيا منذ ما يزيد عن العام وطريقة استقباله.

السيسي في روسيا

اولاً: استقبال السيسي في الجو.

ربما يتحدث معظم الشعب المصري اليوم عن استقبال السيسي المشرف في روسيا فمجرد دخول طائرة الرئيس السيسي والوفد المرافق له إلى المجال الجوى لروسيا قام الجيش الروسى بارسال سرب من طائرات ميج وطائرات روسيه حربيه لتحلق بجوار طائرة الرئيس السيسي حتى هبوط طائرته في منتجع سوتشى جنوب روسيا.

ثانياً: العمده يستقبل مرسى ووزير الخارجية يستقبل السيسى.

منذ عام تقريبا وفي زيارة مرسى لنفس المنتجع وهو منتجع سوتشى كان في انتظاره لاستقباله عمدة المدينه وهو ما تحدث عنه الشعب المصري انه اهانه للرئيس وللدوله في هذا الوقت، ولكن اليوم في زيارة السيسي كان في استقبال السيسي وزير الخارجية الروسى لافروف كما كان في استقبال السيسي جنود من الجيش الروسى في تشريفه عسكريه.

ثالثاً: الاعلام المصريه بجوار الاعلام الروسية.

في زيارة السيسي اليوم وفي المطار كانت الاعلام المصريه ترفرف بجوار الاعلام الروسيه اثناء الاستقبال وأيضاً اثناء المؤتمر كانت هناك اعلام مصريه بنفس عدد الاعلام الروسية وهناك من يقول أن هذا شىء طبيعى، ولكن اثناء زيارة مرسى لروسيا لم يتم وضع الاعلام المصرية بجوار الاعلام الروسيه اثناء استقباله وهو ما يدل على عدم الترحيب به.

السيسي في روسيا

رابعاً: بوتين بتجول مع السيسي ويشربان الشاي على مقهى في روسيا.

في زيارة السيسي لروسيا اليوم كانت مظاهر الترحيب واضحه فاليوم تجول السيسي مع بوتين وتفقدا معاً احدث الاسلحه الروسيه اضافه إلى تفقد ملاعب التزحلق على الجليد في سوتشى ومشاهدة تمرين للرمايه في احد الملاعب بالمنتجع كما تجول الزعيمان في شوارع المدينة وشربوا الشاي على احد المقاهى بالمدينه وعلى عكس ذلك اثناء زيارة مرسى لروسيا لم يكن هناك اى مظاهر ترحيب أو سعاده بالزيارة كما ذكرنا بالاعلى. 

خامساً: روسيا ترفض اقراض مصر أو ابرام صفقات في عهد مرسى، وتوافق في عهد السيسى.

في زيارة السيسي اليوم تم الاتفاق على الكثير من جوانب التعاون بين الدولتين منها الجانب الاقتصادى في استيراد القمح اللازم لمصر والجانب العسكرى إضافة إلى دعم السياحه المصريه والتعاون الثقافي بين الدولتين، وعرض التليفزيون الروسى بيانا مطولاً عن سبل التعاون بين الدولتين، اما في عهد مرسى فرفض بوتين ابرام صفقات لتصدير القمح لمصر أو اقراض مصر حيث أن مرسى كان في زيارة لطلب مساعدات اقتصاديه من روسيا فقط.