تعرف على أمنية الفنانة المسيحية سناء جميل قبل وفاتها وسر اعتقاد زوجها أنها مسلمة وسبب وفاتها واسمها الحقيقي

لقد مرت الفنانة المصرية الصعيدية سناء جميل بعدة مواقف في حياتها أشد صعوبة من غيرها، فقد تخلت عنها أسرتها كاملة عندما علموا أنها تريد التمثيل، وتبرؤا منها، وقد طردها أخوها من بيته بالقاهرة فور علمه بالأمر، كان أبوها موظفا بالمحاكم المختلطة والتي أُغلقت عام 1936م بعد ستة سنوات فقط من ولادتها حيث أنها وُلدت عام 1930م.

سناء جميل

الفنانة سناء جميل عاشت حياتها مكافحة، فقد تعلمت اللغة العربية وأتقنتها كونها لم تجيدها بسبب تعلمها في مدرسه فرنسية بالقاهرة منذ أن كان عمرها 9 سنوات، بعد أن طردها أخوها من منزله بحثت عن عمل لها وسكنت في إحدى الشقق وحدها لكى تحقق حلمها وقد ساعدها في إيجاد العمل المناسب والمسكن الراحل “زكى طليمات”، واسم الفنانة الحقيقي هو ثريا يوسف عطا الله، أما سناء جميل فهو اسم الشهرة.

سر اعتقاد زوجها أنها مسلمة

وقد اعتقدها زوجها “لويس جريس” أنها مسلمه وقد خاف أن يبوح لها بحبه لها قبل الزواج بسبب كثرة قولها كلمات مثل ” والنبي، والله العظيم” ثم أخبرها أنه كان يريد الزواج منها لكنها مسلمة، ردت الفنانة سناء جميل عليه قائله ” أنا مسيحية يا لويس وموافقه”.

أمنية سناء جميل قبل وفاتها

و قد عانت الفنانة سناء جميل من مرض سرطان الرئة ثلاثة أشهر ثم ماتت في عام 2002م، وقد تمنت قبل وفاتها أن يعود بها الزمن وتتوقف عن التمثيل وأن تنجب أولاد وتقوم بتصميم الملابس.


قد يعجبك أيضاً

التعليقات مغلقة.