هل من الممكن ان يخطئ تحليل DNA؟ أسباب حدوث أخطاء تحليل الحمض النووي، وما الذي يمكن حدوثه في حالة وقوع خطأ في التقرير

تعد إجراءات الحمض النووي واحدة من أهم القضايا التي ينظر إليها بعين الاعتبار في القضايا الجنائية في وقتنا هذا، وذلك لكونها واحدة من أقوى الأدلة التي تستند إليها القرارات المهمة في قضايا الاستخبارات والعدالة وقضايا تحديد النسب بصورة خاصة، والأخيرة تعتبر أكثر القضايا التي يتم فيها الرجوع لتقرير الحمض النووي.

هل من الممكن ان يخطئ تحليل DNA؟ أسباب حدوث أخطاء تحليل الحمض النووي، وما الذي يمكن حدوثه في حالة وقوع خطأ في التقرير 2 24/9/2020 - 2:57 ص

على الرغم من أهمية وحساسية الموضوع بالنسبة للقضايا التي يعتبر فيها التقرير الذي نتج عن تحليل الحمض النووي واحداً من اهم الأدلة التي يمكن أن تحسم القضية، إلا أن الأمر يقبل الخطأ للأسف، ويمكن لخطأ بسيط في إحدى القضايا أن يؤدي لعواقب وخيمة جداً، وفي السطور التالية ستتعرف إلى أهم الأسباب التي يمكن أن تؤدي لحدوث خطأ في نتيجة تحليل الحمض النووي في القضايا الحساسة. هل من الممكن ان يخطئ تحليل DNA؟ أسباب حدوث أخطاء تحليل الحمض النووي، وما الذي يمكن حدوثه في حالة وقوع خطأ في التقرير 1 24/9/2020 - 2:57 ص

يرجح المختصون في مجال تحليل الحمض النووي الأخطاء الشائعة إلى سببين، والسببين هما إما حدوث تلوث في العينة المعروضة للفحص، أو حدوث خطأ بشري مفتعل.

ويمكن تعريف تلوث العينة بأنه أي تغيير يطرأ عليها ويغير في خصائصها، أما الخطأ البشري فيمكن استدراكه وعلاجه وغالباً لا يؤدي لحدوث إدانات كاذبة أو أخطاء جسيمة، ويذكر ان الحقائق والإدانات الكاذبة تحدث في عدد محدود جداً من القضايا ويتم مراقبة ومراجعة التقرير النهائي أكثر من مرة لمنع حدوث أية أخطاء.