تطور جديد في قضية «ريهام سعيد» التي أثارت ضجة كبرى بعد وصولها للنيابة منذ قليل.. وإسلام يفجر مفاجأة بشأن معدة «صبايا الخير»

مازالت تداعيات أزمة برنامج صبايا الخير المذاع على قناة النهار للإعلامية المشهورة “ريهام سعيد”، تتوالى، خاصة بعد التطورات الجديدة في واقعة اتهامهم بالاشتراك مع عصابة لخطف الأطفال، والتحريض على خطفهم، وعدم إبلاغ السلطات، حيث تواجه نيابة شرق القاهرة الكلية، ريهام سعيد، بأقوال غرام عيسى معدة البرنامج المحبوسة على ذمة القضية، والتي أثارت واقعة احتجازها هي الأخرى ضجة كبرى، خاصةً بعد تهديدات أهلها بأنها لن تكون كبش فداء لآخرين.

تطور جديد في قضية «ريهام سعيد» التي أثارت ضجة كبرى بعد وصولها للنيابة منذ قليل.. وإسلام يفجر مفاجأة بشأن معدة «صبايا الخير» 1 18/2/2018 - 6:26 م

تفاصيل تحقيقات النيابة

وكشفت تحقيقات النيابة، بأن مجمل والواقعة تتلخص في تلقيها بلاغًا باختطاف طفلين في منطقة السلام، وبناءًا عليه تم التكليف بسرعة تحرير الأطفال وضبط الخاطفين، وتمكنت بالفعل الأجهزة الأمنية من تحرير الأطفال والقبض على اثنين من خاطفيهم، إلا أن المفاجأة الصادمة فهي اعتراف المتهمين بأنهم بإبرام اتفاق معهما على الخطف، من قبل شخص يدعى إسلام، وأنه من سيقوم بشراء الأطفال منهما، وبالفعل تمكنت قوات الأمن من ضبطه.

أما المفاجأة التي فجرها إسلام، فاعترافه بأن هناك فتاة تسمى “غرام”، وهي معدة برنامج صبايا الخير، وغالبًا ما يعطيها أخبار، هي من أشارت عليه أن يحدد مع موضوع عن الخطف، وبدوره بحث عن أحد الأشخاص يعرفه جيدًا، وعرض عليه مبلغًا كبيرًا، وقام باختطاف الأطفال، واحتجزوهم لأكثر من يوم، من أجل التصوير.

وأوضح إسلام بأنه لم يتم إبلاغ جهات التحقيق، في الوقت الذي كشفت فيه التحقيقات، بأن معدة البرنامج غرام ومصورًا تقدما للنيابة منذ أيام للتحقيق بصحبة عدد كبير من المحامين، وتم حبسهما على ذمة التحقيقات عقب الانتهاء من سؤالهما.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.