تطورات حريق محطة مصر


اصطدم قطار بالمصدات الحديدية برصيف المحطة رقم “6 ” ونتيجة لذلك خرج الجرار عن القضبان وانفجر تانك البنزين مسببا حريق هائل في الجرار والعربات الأولى والثانية بالقطار.
20 هو عدد الوفيات الذين تفحمت أجسادهم، و40 مصابا تم نقلهم إلى مستشفى “الهلال وشبرا والسكة الحديد”، وتوجه رئيس الوزراء ووزيرة التضامن الاجتماعي ووزير النقل إلى مكان الحادث لمتابعة آخر تطورات الحادثة وحالات المصابين.

كشفت مصادر أن الرئيس عبد “الفتاح السيسي” وجه المسئولين لتقديم أفضل مستوى رعاية المصابين، وصرح رئيس الوزراء أنه لن يتهاون في الإهمال وانتهى عهد التقاعس وأنه سيحاسب كل مسؤول ويتسبب عن هذا الحادث ويعاقب بشدة، وشدد أن كل مواطن مصري غالي عندي.

توقفت حركة القطارات نتيجة لهذا الحادث لبضع ساعات حتى انتهاء الحريق وانتهاء رجال المطافي من السيطرة على الحريق ثم عاودت الحركة للمحطة من جديد.

شهود عيان من مكان الحادث رأوا المصابين يخرجون من القطار المشتعل وقت حدوث الحريق وهم مشتعلين بالنار وحأول بعض الأشخاص المتواجدين في المحطة بإطفائها.

وعلى أثر هذا الحادث قدم وزير النقل “هشام عرفات” إستقالتة لرئيس الوزراء “مصطفي مدبولى”.

التحقيقات المبدئية بعد تفريغ كاميرات المراقبة أظهرت أن السائق ترك الجرار بعد أن اصطدم به قطار آخر وتركه دون أن يؤمنه، ونزل ليتشاجر مع السائق الآخر وأثناء المشاجرة تحرك الجرار بعد أن تحرر من احتكاكه بالقطار الآخر، ليتحرك مسرعا بسرعة 60 كم في اتجاه المحطة ليصطدم بالمصدات وينفجر محدثا الكارثة.

حزن سائد على جميع الشعب المصري بسبب هذا الحادث الأليم، وتناقلت جميع برامج التوك شو الأخبار عن الحادث مستضيفين بعض من المواطنين الذين كانوا متواجدين وقت حدوث التصادم ومنهم من ساعد في إنقاذ حياة بعض المصابين.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

8 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    مقال ممتاز بصراحة 👍مختصر ومفيد

  2. هاني محروس يقول

    شكرا للمتابعه

  3. غير معروف يقول

    بصراحة مقال فوق الممتاز 👍
    مختصر ومفيد

  4. هاني محروس يقول

    شكرا لاهتمامك والمتابعه

  5. غير معروف يقول

    مقال رائع و المعلومات فيه مركزه

  6. غير معروف يقول

    مقال رائع و مركز