تطورات جديدة في قضية نسب التوأم بين عز وزينة والمعركة تعود من جديد

اعتقد البعض أن قضية نسب التوأم بين الفنان “أحمد عز” والفنانة “زينة” انتهت بعد أن حكمت المحكمة لصالح زينة وأيدت نسب الطفلين إلى أبيهم أحمد عز وتسيجلهم باسم أبيهم في السجل المدني ولكن الفنان عز لم يستسلم وظل متماسك بأقواله بنفي نسب التوأم له واتهام الفنانة زينة بالكذب وإنها أتت بشهود زور لتكسب القضية قائلا: “كلامي لن يتغير أبدا من هنا لحد ما أموت”.

تطورات جديدة في قضية نسب التوأم بين عز وزينة والمعركة تعود من جديد

علما بأنه ما زال مصر على عدم  “تحليل dna” وفي الأيام السابقة تبادل الإثنين التهم من خلال رسائل على صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الإجتماعي واليوم تم عقد جلسة جديدة ببطلان الحكم الذي صدر لصالح زينة بمحكمة الأسرة بحي مدينة نصر بالقاهرة وحضرت الجلسة الفنانة زينة وقالت كلمات  حزينة تعبر عما تمر به بسبب هذة القضية التي أصبحت على كل لسان وتأمل في حياة مستقرة بعيدة عن المشاكل والقضاة لكي تربي أولادها ليعيشوا مثل كل الأطفال.

وقالت زينة داخل المحكمة “أنا تعبت من التشهير بى وبأولادى ونفسى أعيش حياة طبيعية زى باقى الناس ومستقرة وأترحم من التقطيع فيا وكفاية الناس زهقت من كتر الكلام عن النسب” وكان محامي عز “عمر عبد الرحمن” قدم دعوى إلى المحكمة وطالب فيها ببطلان حكم محكمة أول درجة بثبوت نسب الطفلين “عز الدين” و”زين الدين” توأم الفنانة زينة لموكله وعدم الاعتداد به لبطلان الإجراءات.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.