تصريح جديد لفتاة المثلية الجنسية المصرية

وقالت الفتاة المصرية المشهورة على صفحات التواصل الاجتماعي بفتاة السحاق والفتاة المثلية، إن عائلتها تتلقى تهديدات بالقتل بعد التشهير بها على صفحات التواصل الاجتماعي.

وتابعت الفتاة وتدعى “داليا. م”، على صفحتها الشخصية، أنا برد على الهجوم اللي تم على شخصي وعلى أهلي بخصوص حياتي الشخصية، أحب أعرفكوا بنفسي: “أنا داليا، البنت اللي تم التعدي على خصوصياتها وتم نشر تفاصيل من حياتها الشخصية وادعاءات مالهاش أي أساس من الصحة، والتعرض لأهلها بأقبح الألفاظ والصور الممكنة وإهانات، ما اتقالتش على القتلة والمجرمين والمغتصبين واللي خيبوا آمال شعوب بأكملها وجوعوها وشردوها وتلاعبوا بيها”.

واستنكرت داليا، ما قيل في حقها وأنه قيل في حقها مالا يقال، بأنها علامة من علامات يوم القيامة، وأن يوم القيامة سوف يحدث بسبب ما نعتوها به وما قيل عنها وأنها علامة من علامات يوم القيامة، لكنها استنكرت مما يحدث في العالم من مجازر وحروب ومآسي وكوارث، وتعجبت أن تقوم القيامة كما يزعم المنتقدون لها لما فعلت أو ستفعل أو أي فعل قد يصدر منها.

وأوضحت داليا، بأن مثليتها رفضت من أهليها خاصة والدها، الذي رفضها بشدة، لكونه مسلم كمثل أي مسلم له عادات وتقاليد يتبعها في مجتمعه ليس إلا، وأنه مؤمن بالغلط أكثر من الحرام كمثل باقي المجتمع، وتابعت أن والدها يتمنى لها الهداية، رغم مقاطعته لها سنين طويلة.

جدير بالذكر، أن محامي الفتاة “داليا,م”، التي غادرت البلاد، بعد ارتباطها بصديقة لها مثلية الجنسية، أوضح أن والدها تلقى تهديدات بالقتل، وأكد داليا تعيش حياة سيئة للغاية بسبب تلك التهديدات والتشهير بسمعتها على المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.