تسريب فيديو رقص طالبات ثانوية يثير عاصفة جدل في مصر

تسبب إنتشار فيديو رقص طالبات داخل فصل دراسي في أحدى المدارس الثانوية في دمياط، حالة من الجدل من الوضع الذي وصلت له الطالبات اللواتي من المفترض أن ذهابهن للمدارس ليتلقين التعليم وليس الرقص في ظل غياب الرقابة.

رقص طالبات دمياط

طالبة تسرب فيديو رقص طالبات ثانوية..السيد سويلم يحيل مدير المدرسة للتحقيق

وحتى إنتشار تسريب فيديو رقص الطالبات في ذروته بشكل كبير لم يكن معروفا إسم المدرسة التي قامت الطالبات بالرقص داخل أحد صفوفها، إلى أن تبين أنها مدرسة  التجارة الثانوية المشتركة والذي قرر السيد سويلم وكيل وزارة التربية والتعليم في دمياط بإحالة مدير المدرسة للتحقيقات حول الفيديو المنتشر على السوشيال ميديا والذي تم تصويره قبل بضعه أيام ويظهر الطالبات يقمن بالرقص على وقع موسيقى المهرجانات، وقد تبين أن فتاة من الطالبات وراء تسرب الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي.

وقال السيد سويلم لليوم السابع، أنه شاهد فيديو رقص الطالبات بعد وصوله له من أحد الأشخاص ويجري التحقيق في الحادثة وإحالة المقصرين إلى التحقيق.

وأختلفت الآراء حول رقص الطالبات فيراه البعض أمراً عاديا وان الطالبات يرفهن عن أنفسهن قليلاً، فلا يجب مسك كل صغيرة وتضخيم الأمور، فيما يراه قسماً واسعاً أنه خارجاً عن الآداب لا ينبغي حدوث إطلاقاً في صرح تعليمي.

يتم التذكير إلى أن آخر حادثة مشابهة متعلقة بالرقص تعود للدكتورة منى برنس أستاذ الأدب الإنجليزي بعد نشرها مقاطع على الفيسبوك تقوم فيها بالرقص داخل مسكنها الخاص إلا أن ذلك لم يكن مقبولاً مع ما لديها من منصب وظيفي في جامعة السويس حيث أحيلت إلى لجنة تحقيق تأديبي حتى تقرر إيقافها عن العمل،   كما أنها لاقت قدر من السخرية لإعتزامها الترشح في الإنتخابات الرئاسية المصرية.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.