بشرى سارة لجميع الموظفين.. التنظيم والإدارة يعلن عن ترقية و5 علاوات لأي موظف بالدولة في هذه الحالة

لا شك أن أعداد الموظفين العاملين بالدولة ازدات بشكل كبير بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، حيث تم تعيين مئات الألاف من الموظفين، ولا شك أيضاً أن هذا يمثل عبئاً كبيراً على الدولة في ظل الحالة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، ولذا أعلن رئيس الجمهورية قبل ذلك في أكثر من مناسبة بأن الدولة لا تحتاج إلا 2 مليون موظف فقط، ولذا فإن الحكومة تعمل جاهدة على خروج أكبر عدد ممكن إلى المعاش، ونقصد بالمعاش هنا المعاش المبكر وليس الطبيعي عند سن الستين، ووضعت الدولة عدة مزايا هامة لكل من يريد تسوية معاشه عند سن الخمسين أو سن الـ55 سنه.

بشرى سارة لجميع الموظفين.. التنظيم والإدارة يعلن عن ترقية و5 علاوات لأي موظف بالدولة في هذه الحالة 1 20/2/2018 - 2:50 م

وبالأمس وخلال لقاء مع الإعلامي تامر أمين على قناة الحياه الفضائية أعلن رئيس الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة المستشار محمد جميل، أن أعداد الموظفين بالجهاز الإداري للدولة وصلت إلى 5.7 مليون موظف، وذلك وفقاً لآخر الإحصاءات، وأضاف أنه قريباً سوف يتم الإعلان عن الحصر الدقيق، وأكد أن 14 مواطن لهم موظف الآن، وإذا قمنا يمقارنة مصر بالدول الأخرى فإنه لكل 65 مواطن موظف واحد، وذلك بعد اتخاذ طرق كثيرة لإصلاح.

وأضاف جميل، أن الموظفين يمثلون عبء مإلى كبير على الدولة، وخاصة أنهم لم يتلقوا تدريب كافى، وأشار جميل إلى أن التعيينات في الفترة المقبلة لن تكون إلا بحسب الحاجة الفعلية، وأكد أنه في حال تقدم الموظف بطلب للخروج إلى المعاش المبكر من سن 50 إلى 55 سنه، فإن الدولة تعطيه مزايا كبيرة جداً، وعلى رأسها ترقيته للدرجة الأعلى وإضاف 5 علاوات له تُحسب للتأمين، ويتم تسوية معاشه على ذلك.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.