تراجع حاد في سعر الزيت والسكر بعد هبوط سعر الدولار الجمركي

يشهد الدولار الأمريكي تراجعاً أمام الجنيه المصري بالسوق المصرية سواء في البنوك الرسمية أو السوق السوداء خلال شهر فبراير الماضي، كما أصابت الحكومة المصرية بقرارها الخير بتثبيت سعر الدولار الجمركي عند 15.75 من اليوم الأربعاء الموافق 1 مارس 2017 وحتى 15 مارس من نفس الشهر، مما كان سبب في تراجع وهبوط العديد  من أسعار السلع والمنتجات في السوق المصرية.

إنخفاض سعر الزيت والسكر في الأسواق عقب إنخفاض سعر الدولار الجمركي

تراجع السكر والزيت

وبعد الضربة القوية من الحكومة المصرية لسعر الدولار انخفض العديد من السلع، ومن  أهم السلع التي انخفض سعرها خلال هذه الأيام “الزيت والسكر”،   فقد سجل سعر طن الزيت 16 ألف جنيه حيث سجل تراجعاً عن السعر القديم هو 16.900 ويعتبر بذلك تراجع 900 جنيه في الطن الواحد من الزيت، أما بالنسبة لسعر طن السكر في السوق المصرية فقد  سجل 10.775 منخفضاً 675 جنيهاً عن السعر القديم قبل تراجع الدولار وتثبيت الدولار الجمركي.

حيث قال صاحب شركة السكرية لتعبئة المواد الغذائية “ماجد مصطفى”،   مصرحاً  بأنه تم خفض أسعار الزيت والسكر منذ يومين في  الشركة، مؤكداً أن الدولار في استمرار للهبوط وهو ما يتبعه تراجعاً في الأسعار، حيث أكد أن سعر السكر في الشركة مؤكداً أن الغير معبأ يصل سعر الطن فيه إلى 10775 جنيه مقابل 11100 للسكر المعبأ منخفضاً بذلك عن السكر قبل ذلك بفارق كبير تم ذكره، مشيراً  أن الأسعار سوف تشهد انخفاضاَ كبيراً خلال الأيام القادمة، وخاصة في ظل التراجع الكبير  لسعر الدولار، مؤكداً أن سعر كيلو السكر استقر عند 9 جنيهات للكيلو بدلاً من 12.5 أما الزيت فقد استقر عند 17 جنيهاً بدلاً من 21 جنيهاً.

ويتوقع الخبراء هبوط الأسعار في مصر خلال الفترة القادمة، وخاصة أسعار السلع والمنتجات الأساسية والتي تقوم الحكومة بدعمها للمواطن محدودي الدخل.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.