تخوفات أمنية من وصول تنظيم ” داعش” لجنوب سيناء وذلك بعد ما فعله أمس في وسط سيناء

أصبح وجد تنظيم الدولة ” داعش” في سيناء يمثل خطراً كبيراً على أن الدولة المصرية، وخاصة بعد التهديدات الأمنية التي يتعرض لها العديد من المدنين الموجودين على أرض سيناء، وما يحدث من أفعال لتلك الجماعات الإرهابية تثير مخاوف كبيرة لدى المواطنين العزل، حيث تم الاعتداء على عدد كبير من المسحيين حت أنهم هاجرو من سيناء إلى مدن القناة والقاهرة.

داعش تذبح 2 من أمناء الشرطة

وأن ما حدث مؤخراً على طريق النقب من تنظيم الدولة  “داعش” أثار تخوفات أمنية كبيرة، وخاصة أن الدولة المصرية تسعى جاهدة لعودة السياحة إلى تلك المناطق على وجه السرعة، بسبب تدني الوضع الاقتصادي في جمهورية مصر العربية، حيث قام أعضاء من تنظيم الدولة ” داعش” بتوقيف سيارة مدنية وإنزال 2 من أمناء الشرطة المصريين الذين يعملون في سيناء وتم ذبحهم أمام باقي الركاب الذين لم يتعرضوا لهم، حيث تركوا السيارة تذهب.

حيث أكدت المصادر أن أمين الشرطة الأول الذي تم ذبحه هو ” حاتم عبد الباسط عبد العال” يبلغ من العمر 32 عاماً ويعمل في مجال شرطة السياحة المصرية في شرم الشيخ، أما أمين الشرطة الثاني ” إبراهيم رجب العجيزي” يعمل في قسم شرطة نخل في محافظة شمال سيناء وهو من محافظة الغربية.

ومن المؤكد أن هذا الحادث سوف يؤثر بالسلب على  السياحة المصرية، ولابد من رد حاسم للقوات المصرية للضرب بيد من حديد على هؤلاء الإرهابين الذين استحلوا دماء المدنين العزل، وكان نائب وزير الخارجية الروسي قد أكد أنه لن تعيد بلاده السياحة خوفاً من توغل ” داعش” في جنوب سيناء والمناطق السياحية.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. غير معروف يقول

    انشاء الله ولا داعش ولا الشياطين أنفسهم اقدر علي ترهيب أي مصري فما بالكم لجيش يلقب باسود ووحوش الارض