تحولت رحلة المصيف بالأسكندرية إلى مأساة كبيرة (حالة تسمم )

أعلنت الدكتورة مها غانم مديره مركز السموم كليه طب الإسكندرية أن المركز استقبل حالة تسمم من مطروح 3 أشقاء مصابين بتسمم غذائي وذكر أن طفل عنده 12 سنه هو أحمد عصام وهو وصل متوفي والطفلين الآخرين طفل عنده 10 سنوات وحالته مستقرة أما آخر طفل عنده اربع سنوات وحالته غير مستقرة وتحت الملاحظة والعلاج واليك أيضا متابعة تطورات  مذبحة الفيوم وقتل مدرس لأسرته.

حادثة اسكندرية
حادثة إسكندرية

تحولت رحلة المصيف إلى مأساة كبيره (حالة تسمم)

فتحولت رحلتهم إلى مأساة بعد تناولهم وجبة مسممه في مطعم حسنى

المشهور بمرسى مطروح ولذلك ذهبوا مسرعين إلى المستشفى ولكن لا يوجد مركز إسعاف

في  مطروح ولذلك قاموا بالعودة إلى الإسكندرية ولكن للأسف

لم يتحمل الطفل أحمد عصام مسافة الطريق وتوفي إلى رحمه الله

أما الطفلين الأحرين الآن في قسم السموم بمستشفى الميري بالإسكندرية وهم في حالة حرجة جدا

إجراءات الشرطة في مطعم حسنى بمطروح

فقامت الشرطة بعد حاله التسمم في تشميع محل مطعم حسني بمحافظه مرسى

مطروح وإغلاق المطعم بعد هذه الواقعة وحدثت 23 حاله أخرى غير وفاه الطفل

وضبط 350 كيلو من اللحوم الفاسدة الغير صالحه وغير صالحة للاستهلاك الأدمي

وأضافت أيضا الدكتور غانم بان الطفلين الآخرين كان عندهم ارتفاع في درجه الحرارة وإسهال

و انه قد تم نقلهم من مطروح إلى مركز السموم بالإسكندرية بسيارة عاديه وليست سيارة

إسعاف  وكشفت إحصائية المركز خلال شهر حيث انهم استقبلوا 753 حاله تسمم منهم 300 طفل

11 كحل و19 مسكن وتسع لدغات و65 مخدرات و84 تآكل و88 تسمم غذائي و284 غير معروف

و 107 مبيدات حشرية.