تحقيقات مسربة تكشف تلقي ضباط رشاوى 60 ألف جنيه شهرياً من عصابات “كوريا والدوكش” وتلقي لواء 3 ملاين جنيه رشوة

كشفت مصدر أمني رفيع المستوى بوزارة الداخلية المصرية رفض الإفصاح عن هويته، أن أحد قيادات الوزارة برتبة “لواء” قد تلقى رشوة مالية قدرها 3 ملايين جنيه من عصابات “كوريا والدكش”، من أجل غض النظر عن الأعمال الإجرامية التي يقومون بها من سرقة ونهب وبلطجة وتجارة مخدرات، بالإضافة إلى إبلاغهم بمواعيد المداهمات الأمنية لمقارهم.

تحقيقات مسربة تكشف تلقي ضباط رشاوى 60 ألف جنيه شهرياً من عصابات "كوريا والدوكش" وتلقي لواء 3 ملاين جنيه رشوة

وأكد المصدر أن قطاع التفتيش والرقابة التابع لوزارة الداخلية يجري تحقيقات مكثفة أيضاً مع ضابطي شرطة يعملان بمركز شبين القناطر، وذلك في سرية كاملة، بعد ورود أسمائهم ضمن 20 ضابط في تحريات قطاع التفتيش بالوزارة.

ووفقاً للمصدر فإن التحقيقات تؤكد أن معاون مباحث شبين القناطر “أحمد ف”، والرائد “محمد م”، كانا يتواصلان مع الدوكش وكوريا، ويعلمانهما بمواعيد المداهمات والحملات الأمنية على مقارهما الإجرامية بمنطقة المثلث، مؤكداً أنه بفحص الهواتف النقالة لكوريا والدوكش ظهر عليها مكالمات من الضابطين ورسائل يخبرانهما خلالها عن معلومات امنية.

وتابع المصدر أن الضابطين تقاضوا نظير ذلك رشاوى مالية تراوحت بين 50 إلى 60 ألف جنيه شهرياً، كما قام أحد الضباط بإخفاء كوريا في منطقة شبرا الخيمة عقب ملاحقته أمنيا بعد قيامه بإطلاق الرصاص على ضباط الخانكة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.