تحرير النقيب محمد الحايس ودخوله مستشفى الشرطة بالعجوزة

النقيب محمد الحايس يصل مستشفى الشرطة بالعجوزة، بعد 11 يوم من الأختفاء عقب الحادث الإرهابي الذي حدث في طريق الواحات البحرية جنوب محافظة الجيزة، وكانت أسرة النقيب محمد الحايس أكدت قبل رجوعة، أنها تلقت إتصال من وزارة الداخلية تؤكد عودة النقيب محمد، وأن مدير أمن الجيزة تواصل مع والد النقيب دكتور علاء الحايس، ليطمأنة ويهنئة على عودة ابنه.

عوده النقيب محمد الحايس

أختفاء النقيب محمد الحايس :

بعد الأحداث الأرهابية التي حدثت في منطقة الواحات البحرية، أعلنت وزاة الداخلية بيان أعلنت فيه عدد الشهداء وأسمائهم وكان من ضمنهم النقيب محمد الحايس، ثم بعد ذلك في اليوم التالي أعلنت وزارة الداخلية وأكدت أنه مازال البحث جاري عن أحد ضباط مديرية أمن الجيزة، معاون مباحث قسم 6 أكتوبر هو النقيب محمد الحايس، حيث أنه كان من ضمن القوات التي كانت مشتركة في المأمورية الأمنية التي واجهت الخلية الأرهابية في منطقة الواحات البحرية،  و بعدها ظهر والد محمد الحايس ليطالب وزارة الداخلية الحرص على عودة ابنه، وطالب رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل شخصيا لعودة ابنه، كما أنه طالب بعودته سواء حيا أو ميتا، وأكد أنه لن يطالب يناشد أي أحد أخر غير الرئيس عبد الفتاح السيسي بعودتة ابنه، وانتشر هاشتاج #تحرير_النقيب على وسائل التوصل الأجتماعي، للمطالبة بعودة النقيب محمد الحايس في أسرع وقت.

عودة النقيب محمد الحايس :

اليوم 31 أكتوبر أعلنت وزارة الداخلية تحرير النقيب محمد الحايس، بعد الاشتباك مع عدد من الارهابين المشتركين في أحداث الواحات البحرية، بناء على معلومات مؤكده عن أماكن الارهابين على حدود ليبيا، فقامت القوات الجوية على طريق الواحات غرب الفيوم بضرية جوية، دمرت ثلاث عربات دفع رباعي محملة بالأسلحة، ومحملة بمواد شديدة الانفجار والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية المتورطة في أحداث الواحات، وأستطاعت تحرير النقيب محمد الحايس، ليرجع ويدخل مستشفى الشرطة بالعجوزة لإجراء بعض العمليات، نتيجة بعض الاصابات في قدمه الناتجة عن معركة الواحات، وسط فرح كبير بهذا الانتصار العظيم وعودته سالما.