التخطي إلى المحتوى
تحذير من أمكانية تساقط أمطار غزيرة خلال الأسبوع المقبل والوزارات تراجع خرائط حالة الطقس
تحذير من أمكانية تساقط أمطار غزيرة خلال الأسبوع المقبل والوزارات تراجع خرائط حالة الطقس

خلفت حالة الطقس السيئ التى ضربت البلاد منذ بداية الأسبوع الحالي أثار سلبية في الممتلكات العامة والخاصة بسبب ضعف البنية التحتية، واجتياح مياه الأمطار للمنازل في مدينة القاهرة الجديدة ولبعض المنتجعات السياحية في مدينة العين السخنة.

تقلبات متوقعة في حالة الطقس

وبعد أن ظن الجميع أن الأمطار وحالة الطقس المتقلبة قد انتهت خرج علينا الدكتور أسامة الظاهر رئيس الإدارة المركزية لشئون مكتب وزير الري ليعلن خلال تصريحات تليفزيونية أن هناك تنبؤات حول حالة الطقس تشير إلى تساقط أمطار شديدة خلال أيام السبت والاحد المقبلين، وأن توزيع خرائط التنبؤ بالحدث تتم قبلها بـ72 ساعة لترك فرصة للأستعداد جيدا للتعامل مع أى طارئ

كميات أمطار كبيرة

وأضاف الظاهر أن كميات المياه التي سقطت على البلاد خلال فترة أضطراب حالة الطقس الأخيرة قدرت بنحو 60 مليون متر مكعب منهم 25 مليون متر مكعب استقبلتهم المجاري المائية من نهر النيل والترع والبقية تخللت في التربة لتشحن قدرات الخزان الجوفي في مصر، وقال أن ارتفاع المياة المتوقع سقوطها على المناطق الغربية من البلاد وشمال سيناء تقدر بـ10 ملليمتر.

وكشف المسؤول بوزارة الري والموارد المائية أن خرائط التنبؤ تتيح للوزارة التحكم في مخزون السد العالي حال سقوط أمطار غزيرة فيتم تخفيض التصرفات من السد لإتاحة القدرة الاستيعابية للأمطار المتوقع هطولها للجريان في الترع والمصارف.

طقس سئ

وشهدت البلاد حالة طقس سئ كشفت عن عدم جاهزية البنية التحتيتة لبعض المناطق مما دفع الوزير محمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية لإجراء زيارة إلى منطقة التجمع الخامس للأطلاع على أسباب عدم جاهزية مجلس المدينة للتعامل مع الأمطار الغزيرة، بينما خرج مركز المعلومات ودعم أتخاذ القرار بمجلس الزراء بتصريحات على لسان رئيسه المهندس حسام الجمل بأن من غير المنطقى صرف عشرات المليارات من الجنيهات على تحديث بنى تحتية لصرف مياه الأمطار التى لا تهطل بتلك الكثافة إلا نادرا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.