تحذير، مهندس مصري يكتشف “موقعاً إباحياً” يسرق صور الفتيات من صفحات التواصل الاجتماعي

موقع إلكتروني يسرق صور الفتيات والسيدات من صفحات التواصل الاجتماعي ثم ينشئ لهن ملفات إباحية، هذا ما كشف عنه مهندس الشبكات المصري “محمد ونس” الذي حذَّر من كارثة تكررت مع عدد من الفتيات في مصر والعالم العربي في الفترة الأخيرة.

تحذير، مهندس مصري يكتشف "موقعاً إباحياً" يسرق صور الفتيات من مواقع التواصل الاجتماعي

التعديل على الصور لتُصبح “غير أخلاقية”

وأعلن مهندس الشبكات المصري محمد ونس أنه اكتشف بالصدفة موقعاً إباحياً عندما قام أحد أصدقاءه بإرسال رابط له ليُفاجئ “ونس” بالعشرات من الصور لفتيات مصريات وعربيات تمت سرقتها من صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة ثم التعديل عليها عبر برامج التصميم لتبدو بوضعيات غير أخلاقية حسب وصفه.

مئات من الصور الطبيعية تعرّضت للسرقة

وأوضح المهندس محمد ونس أنه اكتشف نحو 300 صورة طبيعية مستولى عليها من صفحات شخصية، قبل أن يتقدم بعريضة للنيابة العامة عبر الصفحة الرسمية، أشار فيها إلى أن كثيراً من الفتيات هُن تحت السن، ومِن الممكن أن يُقدِمن على الانتحار خوفاً من الفضيحة.

وطالب المهندس “ونس” جميع الجهات القضائية والأمنية المُختصة بالقبض على المسؤولين عن الموقع، وليس الاكتفاء بإغلاقه. قائلاً: “لو اتقفل.. ممكن كتير غيره يتفتح.. الموقع كل يوم بينزل عليه صور جديدة وعاملين قناة “تليغرام” ولو متخدش إجراء سريع خلال يوم أو اتنين الصور دي هتبقى في كل حته وفيه ناس متعرفش حاجة عن صورها الموجودة على الموقع لمجرد إن حد دخل حسابهم وسرق صور منه”.

حوادث مأساوية والسبب “الابتزاز الجنسي”

وشهدت مِصر مجموعة كبيرة من جرائم الابتزاز الجنسي التي هزت الرأي العام، حيث انتحرت الفتاة بسنت خالد من محافظة الغربية بعد تعرضها لابتزاز جنسي، في قضية لا تزال تلقى كثيراً من التفاعل على الساحة المصرية.

بينما فوجئ أهالي قرية المعتمدية التابعة لمدينة المحلة بالغربية أيضاً، عندما أقدمت”زوجة شابة”  على إلقاء نفسها من شرفة المنزل محاولةً الانتحار ليتبين لاحقاً أنها تتعرَّض لابتزاز إلكتروني من جانب زوجها الذي هددها بنشر فيديوهات خاصة في حال لم تتنازل عن حقوقها الشرعية مقابل الطلاق، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه من قبل الجهات المختصة.

كما توفيت أمس الأحد الفتاة هايدي شحته عبد الفتاح، التي تبلغ من العمر 15 عاماً، من محافظة الشرقية وتدرس بالصف الأول الثانوي التجاري، بعد تعرضها لابتزاز إلكتروني، وضبطت أجهزة الأمن اثنين من المتورطين بينما ما زال الباقون هاربين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.