تحت مسمى “جسر الصداقة – 2020”.. مناورات للبحرية الروسية والمصرية في البحر الأسود باستخدام الذخيرة الحية

اليوم الإثنين، اعلن أسطول البحر الأسود الروسي عن أن البحرية الروسية والمصرية ستقومان بإجراء مناورات في البحر الأسود تحت اسم “جسر الصداقة – 2020” وستجرى باستخدام الأسلحة و الذخيرة الحية. بحسب وكالة “سبوتنيك”

تحت مسمى "جسر الصداقة – 2020".. مناورات للبحرية الروسية والمصرية في البحر الأسود باستخدام الذخيرة الحية 1 16/11/2020 - 11:33 ص

وخلال مناورات سفن أسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية وبمشاركة البحرية المصرية، قال بيان إدارة المعلومات للأسطول: مخطط أن يتم ممارسة جميع أنواع الحماية والدفاع للسفن مع تنفيذ إطلاق النار على الأهداف الجوية والسطحية”.

ايضا القوات المشتركة للبلدين ستجري تدريبات لإعادة الإمداد في البحر، وتفتيش السفن المشبوهة، وتقديم المساعدة لسفينة تتعرض للغرق ومحاولات الإنقاذ .

وجدير بالذكر أن البحر الأسود عبارة عن بحر داخلي يقع بين آسيا الصغرى والجزء الجنوبي الشرقي لأوروبا ويتصل بالبحر المتوسط عن طريق مضيق البوسفور التركي وبحر مرمرة.

ويجب على البحرية المصرية المرور عبر بحر مرمرة ومضيق البوسفور للوصول إلى البحر الأسود، حيث ان السفن الحربية المصرية ستمر قرب إسطنبول المطلة على البحر المتوسط والتي تقع على مدخل مضيق البوسفور الذي تتحكم فيه تركيا بشكل كبير.

يذكر أن المناورات المصرية الروسية “جسر الصداقة – 2020” سوف تقام خلال الفترة من 17 إلى 24 نوفمبر الجاري في نوفوروسيسك وميدان التدريب البحري لأسطول البحر الأسود.

وهذه المناورات تعتبر الأولى من نوعها (المناورات البرية والبحرية) في البحر الأسود. وتدريبات “جسر الصداقة” للبحرية الروسية والمصرية تقام منذ عام 2015.