“تبدأ من 9 جنيه” ارتفاع أسعار زيت الطعام في مصر

ارتفاع أسعار زيت الطعام، هو أزمة كبيرة يعاني منها معظم الدول حاليا، وخاصة تلك التي تستورد معظم احتياجاتها من زيوت الطعام، وبعد ارتفاع أسعار الزيت في مصر، سوف نخبركم الزيادة بحسب كمية الزيت المباعة.

ارتفاع أسعار زيت الطعام عالميا

زيت الطعام هو سلعة استراتيجية لكل الشعوب، ويتم استخدامه حاليا في طهي كل أنواع الأطعمة، سواء كانت لحوم أو دواجن أو خضروات.

وعلي الرغم من أن كثرة الاستخدام لزيوت الطعام مع قلة الإنتاج هي واحدة من أهم أسباب ارتفاع سعره، لكن التغيرات والاضطرابات التي شهدها العالم بسبب أزمة كورونا وبعض النزاعات بين الدول، كانت عاملا ضاغطا آخر تسبب في ارتفاع سعر زيت الطعام عالميا.

ارتفاع أسعار زيت الطعام في مصر

مصر من الدول التي تعتمد اعتمادا كليا علي استيرات زيوت الطعام من الخارج، حيث تقوم مصر بإنتاج قرابة 13% فقط من احتياجاتها من زيت الطعام، في حين تستورد 87% من الخارج.

وتستورد مصر أصناف الزيوت من عدة دول، أبرزها: إندونيسيا والأرجنتين وماليزيا، لكن لا تظن عزيزي القارئ أن زيوت الطعام تأتي جاهزة إلى مصر.

حجم الاستيراد الذي تحدثنا عنه يتنوع بين: استيراد زيت الطعام وتكريره، أو جلب بذور ومن ثم عصرها وتكريرها، أو الاستيراد والتعبئة فقط.

حجم الزيادة في أسعار زيت الطعام

تختلف الزيادة في الأسعار بحسب وزن زجاجة الزيت التي سوف تشتريها علي النحو التالي:

  • زجاجة وزنها أقل من لتر: الزيادة 9 جنيهات.
  • زيادة حوالي 15 جنيه في زيت الطعام للزجاجة الأكثر من لتر ونصف.
  • زيادة 23 في زجاجة زيت الطعام الأكثر من 2 لتر.

وكلما ارتفع وزن زجاجة الزيت، كلما ارتفع السعر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.