تامر أمين| إلقاء اللوم على “ماسبيرو” والعاملين بة أسلوب رخيص ويجب اللوم على رئيس الجمهورية وصناع القرار

أثناء إذاعة الإعلامى تامر أمين فى الحياة اليوم على قناة الحياة خبر إقالة رئيس قطاع الأخبار بــ ماسبيرو بعد فضيحة ” كلمة الرئيس القديمة ” على الهواء، وذلك فى حلقة الأربعاء بتاريخ 21-9-2016م، قال تامر أمين إنى سأقول ما يملية على ضميرى وما أراة إنة الصواب في مشكلة حوار ماسبيرو المذاع بالخطأ.

تامر أمين إلقاء اللوم على ماسبيرو والعاملين بة أسلوب رخيص ويجب اللوم على رئيس الجمهورية وصناع القرار

وقال تامر: “لقد حدث في الوسط الإعلامى سلخ لقطاع ماسبيرو بعد كارثة الحوار المذاع لرئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي بالخطأ على التلفزيون المصري الخاص بالدولة”، وذلك بعدما اذاعت القنوات التابعة لقطاع ماسبيرو الحوار الذي أجراة الرئيس مع شبكة BBC العام الماضى بدلاً من الحوار الذي أجراة الرئيس من أيام مع شبكة BBS.

وتابع تامر: “أنا مقتنع بأن الضرب في الميت حرام وأرحموا عزيز قوماً ذل، لو كان قطاع ماسبيرو لدية الإمكانيات، ولو كان هناك إرادة سياسية لجعلة أفضل، لأصبح أفضل مما هو علية الآن وإعادتة كما كان علية في الماضى عملاق الإعلام في الوطن العربى”.

وأضاف ” عايزين تلموا على ما حدث في ماسبيرو لوموا رئيس الجمهورية والحكومة السابقة والحكومة الحالية”.

وأختتم ” الرئيس السيسي كان أكثر واحد يشكوا من الإعلام ومع ذلك لم يتحرك أحد لإنقاذ ماسبيرو، وللعلم ماسبيرو بة كوادر ولكن يجب أن يتم مسح الغبار من عليهم ودعمهم ودعم المبنى ووضع ميزانية لهم، وجميع العاملين بأغلب القنوات المصرية هم أبناء ماسبيرو فا لماذا لا يتم دعم المكان والإستعانة بهؤلاء؟، وفي النهاية أنا لن أسمح بقتل ماسبيرو وإنهيارة”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.