تأجيل الامتحانات بالمدارس والجامعات .. وتخفيض أعداد الموظفين

بتوجيهات من السيد عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، أعلن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم فى المؤتمر الصحفى الذى عقده اليوم، أنه وبعد مشاورات كثيرة مع التعليم العالى ودولة رئيس الوزراء تم التوافق على تغيير الخريطة الزمنية للعام الدراسى وترحيل الامتحانات التى كان من المفترض لها البدء فى 23 يناير ، إلى ما بعد 20 فبراير المقبل، على أن يتم إجراؤها بعد هذا التاريخ، فى موعد لم يُحدَّد بعد، مشيرا إلى أن القرار المهم هو عدم ذهاب الطلاب إلى المدارس والجامعات بجميع أنواعها.

تأجيل الامتحانات

 وقد صرح   المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء المستشار نادر سعد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد اختار الانحياز للخيار الأكثر أمانا ووجه بتأجيل امتحانات الفصل الدراسي على المستويين المدرسى والجامعى، وأن القرار يعد استجابة لمناشدات أولياء الأمور، خاصة فى ظل زيادة الإصابات بالفيروس المستجد، مؤكدا على استكمال الدراسة بنظام التعليم عن بعد دون الذهاب إلى المدارس أو الجامعات من الآن وحتى بدء إجازة نصف العام الدراسى.

وقد جاء القرار ضمن مجموعة إجراءات اتخذتها الحكومة للحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد، والتى كان منها الموافقة على مقترح استكمال المناهج الدراسية أون لاين، الذى تقدمت به وزارتى التعليم العالى والبحث العلمي، والتربية والتعليم والتعليم الفني، كما شددت الحكومة على ضرورة تخفيض أعداد الموظفين والعاملين بالوزارات والمحافظات والجهات الحكومية، والعمل بنظام تناوب الحضور بين العاملين.
يذكر أن الحكومة كانت قد اتخذت منذ أيام قليلة عدة قرارات هامة منها تطبيق غرامة مالية على مخالفى الإجراءات الاحترازية. والتى كان أبرزها عقوبة عدم ارتداء الكمامة التى سوف تفعل بدء من يوم الأحد القادم.