التخطي إلى المحتوى

أزمة تليها أزمة أخرى يفتعلها بعض الإعلاميين، وكانت أولى أزمات الإعلاميين مع ريهام سعيد، والتي افتعلت قضية خطف طفلين واشتركت فيها مع مسجل خطر من أجل عمل حلقة تلفزيونية وشو إعلامي، وتسببت هذه الحلقة في حبس ريهام سعيد وتحويلها إلى محكمة الجنايات، وبعد أزمة سعيد تلتها مباشرة أزمة الإعلامية منى عراقي والتي اعتادت على إثارة الجدل في حلقاتها بسبب جرأتها واقتحامها لبعض الأحداث الخطرة، ولا شك أن عراقي قدمت كثيراً للمجتمع المصري من خلال برنامجها المذاع على قناةة المحور الفضائية.

حيث تحدثت إعلامية برنامج انتباه عن الاغتصاب الجنسي وتجاوزت كثيراً في هذه الحلقة، وتحدثت بألفاظ خادشة للحياء لا يصح أن تخرج من أي إعلامية فضلاً عن إعلامية كبيرة مثل مني العراقي، وبعد االحلقة المذكورة تم إيقاف العراقي وتحويلها إلى التحقيق، بل وإحالتها إلى المحاكمة وتحددت جلسة بذلك خلال الشهر الحالي، وبعد ما حدث خرجت إعلامية قناة المحور وأكدت أنها ليست نادمة على ما ذكرته في حلقته الأخيرة، مشيرة إلا أنه قد تكون كلماتها كانت قاسية، ولكن هذه هي الحقيقة، وأكدت أنها تعرضت للاغتصاب وهي بنت 10 سنوات وذاقت مرارة هذه التجربة.

واليوم خرجت قناة المحور ببيان وأكدت القناه أن منى العراقي لم تعرض إسكريبت الحلقة على القناة، وكانت المحور تثق فيها إلا أنها تجازوت بشكل كبير أدى إلى غضب الرأي العام المصري، وأحدثت أزمة كبيرة في المجتمع، الأمر الذي أوجب على قناة المحور أن تتخذ قرارات حازمة تجاه الإعلامية، ويبدو أن القناه قد استغنت عن العراقي، ويتضح ذلك في بيان لها نشرته على صفحتها الشخصية وكأنه بيان وداع، رداً على بيان قناة المحور وذكرت فيه ما جاء في التدوينة التالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.