بيانٌ عاجل من الداخلية المصرية | إحباط مُخططات ” اللهم ثورة ” الهادفة لإحداث فوضى خلال شهري يناير وفبراير


حرب الفوضى ضد المنطقة، شعار رُفع منذ العام 2011 تحت مُسمى ” ثورات الربيع العربي ” واقع حدث ولا يزال يحدث بالعديد من دول المنطقة، اتفقت أو اختلفت فالواقع السياسي يفرض نفسه وبقوة، وفي إطار هذا صدر منذ قليل بيان عاجل صادر عن وزارة الداخلية المِصرية، يُفيد بكشف وإحباط مُخطط واسع يهدف لإحداث فوضى عارمة بمصر خلال شهري يناير وفبراير وذلك تزامن مع ذكرى أحداث ثورة الخامس والعشرون من يناير، وفيما يلي من سطور، نوضح إليكم حسب بيان وزارة الداخلية المصرية، كامل تفاصيل ذلك المُخطط والمتورطين فيه.

الداخلية المِصرية تُعلن تفاصيل مُخطط الفوضى بيناير وفبراير

حيث أكدت وزارة الداخلية المصرية، وذلك عبر بيان رسمي تناقلته وسائل الإعلام، بأنه وفي إطار الخُطة الإستراتيجية للوزارة، تم كشف تنظيم تحت مُسمى ” اللهم ثورة ” تابع لتنظيم الإخوان وتحت قيادة الإخوانى الهارب بالخارج وتحدياً بتركيا ” ياسر العُمدة “.

وأكد البيان، أن التنظيم المذكور يتخذ من شبكة الانترنت وسيلة للتواصل وتبادل المفاهيم وإعداد الخُطط، وقال البيان أن أعضاء التنظيم اجتمعوا فعلياً بالخارج، وهدفوا إلى تجميع أكبر عدد من العناصر المُخربة من خلال مواقع التواصل.

وأشار البيان أن التنظيم الذي بلغ عدده 54 عنصر قيادي، كانوا يخططون إلى إحداث فوضى وإثارة بالشارع المصري، وقطع الطرق، وتعطيل المرور، وتكدير الأمن العام، وذلك بالتزامن مع ذكرى أحداث ثورة الخامس والعشرون من يناير.

وأكد بيان الداخلية، أنه وبعد ضبط 54 شخص القياديين بتنظيم ” اللهم ثورة ” وجد بحوزتهم مبالغ مالية، وأيضاً أدوات تخريبية كانوا يخططون لاستخدامها في أعمال الفوضى المُخطط لها.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 تعليقات
  1. غير معروف يقول

    لداخلية الإنقلاب…إذا لم تستح فافعل ماشئت..لن تدوم لكم أيها الخونة اللصوص