بنك مصر والبنك الأهلي يصدران شهادات إدخارية جديدة

في أعقاب قرار محافظ البنك المركزي المصري الدكتور طارق عامر في الثالث من شهر نوفمبر من عام 2016، والخاص بتحرير سعر الصرف، لتصبح البنوك بعدها حرة في تحديد سعر الجنيه المصري أمام الدولار.

شهادات إدخار جديدة

أعقب ذلك قيام البنوك الثلاث الرئيسية وهي البنك الأهلي المصري وبنك مصر والقاهرة بالاعلان عن طرح شهادات إدخارية جديدة ذات عوائد مرتفعة الأولي ذات عائد مرتفع بقيمة 20% والثانية بقيمة 16%

وكان الهدف المعلن من طرح تلك الشهادات الادخارية ذات العوائد المرتفعة هو إمتصاص حالة السيولة من السوق المصري لخفض معدلات التضخم المرتفعة وهو ما حدث بالفعل، ولهذا وفي ضوء الاجتماع الأخير الذي عقدته لجنة السياسة المالية بالبنك المركزي المصري اليوم الخميس 15 فبراير 2018، والذي تم فيه إتخاذ قرار هام أنتظره طويلاً العديد من الخبراء الاقتصاديين وذلك لأن هذا القرار سوف يشجع أصحاب رؤوس الأموال على استثمار أموالهم بدلاً من وضعها في البنوك وأخذ العائد.

حيث قرر البنك المركزي المصري خفض أسعار الفائدة على الايداع والاقراض لليلة واحدة بنسبة 1%، وأصبح سعر العملية الرئيسية للبنك المركزي المصري كالتالي :-

17.75% و18.75% و18.25% على الترتيب، كما أصبح سعر الائتمان والخصم نحو 18.25%.

بعد ذلك أعلنا رئيسي البنك الأهلي المصري وبنك مصر إلغاء شهادات الادخار ذات العائد المرتفع 20% و16% مع إصدار شهادات إدخار جديدة كالتالي :-

شهادة إدخار بعائد 17% لمدة عام يصرف العائد الخاص بها كل ثلاثة أشهر، شهادة إدخار بعائد 15% لمدة ثلاث سنوات يصرف العائد الخاص بها كل شهر.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.