بناء على طلب الرئيس.. البرلمان المصري يوافق منذ قليل على قرار هام والتنفيذ من الشهر الجاري.. ووزير شئون المجلس يعتبره تاريخي

بعد يومين من حادث الواحات الإرهابي مجلس النواب المصري يوافق على مطلب رئيس الجمهورية الرئيس ” عبد الفتاح السيسي” بالإجماع لأول مرة، وذلك خلال الجلسة المسائية اليوم الأحد الموافق 22 أكتوبر 2017، وذلك بعد التقرير التي تقدمت به رئاسة الجمهورية والتي أعدته اللجنة العامة.

البرلمان المصرى

البرلمان يوافق على قرار الرئيس

حيث وافق البرلمان المصري على مد حالة الطوارئ مدة ثلاثة أشهر من 13 أكتوبر2017، وذلك بسبب ما تمر به البلاد المصرية من أحداث إرهابية،   وخاصة بالتزامن مع حادث الواحات الإرهابي، حيث أنها السبيل الوحيد لمواجهة تلك الأعمال الإرهابية، وأعلن رئيس المجلس الدكتور ” على عبد العال” موافقة المجلس النهائية، وذلك بعد وقوف الأعضاء مرتين في القاعة، أشار سيادته أنه لا يوجد مبررات من الأعضاء لرفض إعلان حالة الطوارئ.

مد حالة الطوارئ

ومن جانبة أكد وزير شئون مجلس النواب المستشار ” عمرو مروان”، بأن تلك اللحظات سوف يتم تسجيلها تاريخياً، وذلك بعد وقوف جميع نواب البرلمان بطوائفه السياسية المختلفة قائلاً: ” لأول مرة أرى هذا الإجماع وهذه رسالة للخارج والداخل أن الجميع في مصر خلف الشرطة والجيش على جميع جبهات المواجهة مع الإرهاب”.

حيث ينصف قرار رئيس الجمهورية على أن تتولى الشرطة المصرية والقوات المسلحة المصرية: ” اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الإرهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد، وحماية الممتلكات العامة والخاصة وحفظ أرواح المواطنين”.

كما نصف القرار على أن يفوض رئيس مجلس الوزراء في اختصاصات رئيس الجمهورية المنصوص عليها في القانون رقم 162 لسنة 1958 بشأن حالة الطوارئ.
كما نصف القرار على أن يعاقب بالسجن كل من يخالف الأوامر الصادرة من رئيس الجمهورية بالتطبيق لأحكام القانون رقم 162 لسنة 1985.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. Avatar of
    غير معروف يقول

    والله لو الرئيس عوز يعمل حظر التجوال أحنه موفقين
    اللهم ارحم شهدائنا الابطال
    اللهم احفظ مصر واهلها من كل شر اللهم امين يارب العالمين