بكاء خطيب بالأوقاف على الهواء: يارتني ما دخلت الأزهر

استضاف الإعلامي وائل الإبراشي، أمس مساء الأربعاء، الشيخ محمد عباس، أحد دعاة وخطباء وزارة الأوقاف بمحافظة الغربية، وذلك خلال برنامج العاشرة مساءً الذي يُعرض على قناة دريم 2، وقد انتقد الشيخ تدني أجور الخطباء بوزارة الأوقاف، لافتاً إلى أن راتبه الشهري 140 جنيه فقط لا غير، متسائلاً عن كيفية قضاء احتياجاته من طعام وشراب وغيرها له ولزوجته ولأطفاله ب140 جنيهاً فقط، ما دفعه إلى أن يتجه إلى العمل كـ” نجار مسلح “، محاولاً بذلك التغلب على مشقات الحياة.

خطيب الأوقاف

وأضاف الشخ محمد عباس، أن مهنته الأخرى قد سببت له الكثير من المواقف المحرجة ليست في حياته فقط، بل وأثناء خطبته على المنبر في خطبة الجمعة أيضاً، فذات مرة أثناء أداءه لخطبة الجمعة، حضر بعض العاملين الذين يعملون معه في مصنع لـ”العسلية”، كان يعمل به حينها، أخذ أحد العاملين معه ينظر إلى ساعته باستمرار، وأحرجه قائلاً ” مش كفاية خمس دقائق يا معلم.. مش قولتلك تخلص “، ومرة أخرى بعدما عمل بالنجارة، وأثناء أداءه لخطبة الجمعة أيضاً، قال له أحد الأشخاص ” انزل كفاية كده بدل ما أخصم لك 10 جنيه”، والكثير من المواقف المحرجة الأخرى.

وتابع الشيخ محمد عباس حديثه، مطالباً وزير الأوقاف بالنظر إلى حال خطباء المساجد، وأوضح الشيخ خوفه بشده من أن يتم القبض عليه بعد الانتهاء من الحلقة والخروج من الأستوديو وقبل وصوله إلى منزله، قائلاً مرتبي الشهري 140 جنيهاً فقط، وعندما تحدثت مع الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، قال لي ” أنت بتعمل أيه عشان تاخد 140 جنيه”.

وأضاف الشيخ وقال ” أحاول أن أمنع نفسي من البكاء على الهواء، حتى لا أكون مادة للسخرية “، ولكنه لم يستطع منع نفسه من البكاء، وقال باكياً ” يرتني ما دخلت الأزهر، السبب الذي يجعل الناس تسخر منا، هو عدم قدرتنا على سداد احتياجاته، ووزارة الأوقاف بتذلني ب 140 جنيه، والله بخاف أبني يطلب مني جنيه، واستلفت فلوس من أختي عشان أشتري ملابسي دي وأجي أحضر بها البرنامج، يارتني ما دخلت جامعة الأزهر، حرام والله اللي بيحصل فينا ده، وأخرت ابني سنة على التعليم كي لا أدخله الأزهر، فأكرم لي أن يأخذ دبلوم أو يتعلم صنعة يكسب بها قوت يومه على أن يذل من قبل وزارة الأوقاف”.

شاهد أيضاً >> حقيقة الظهور الغامض لـ”كاهن عبدة الشيطان” على الهواء.. والإعلامية بسمة وهبة: مش فاهمة حاجة.