بعد 9 سنوات من السجن المشددّ.. السيسي يصدر قراراً بالإفراج الصحي عن هشام طلعت مصطفى

استمراراً لقرارات العفو الرئاسي، التي يصدرها في الأعياد والمناسبات الرسمية، أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى، قراراً جمهورياً بالعفو عن 502 من المحبوسين، منهم 25 سيدة وفتاة، وعدد كبير من الشباب المحبوسين على ذمة قضايا تظاهر وتجمهر، ونشرت الجريدة الرسمية للدولة القرار الجمهوري.

علاوة الـ 10%

هذا ويشمل قرار العفو الرئاسي، عدداً من الحالات الصحية ممن قضوا ثلاثة أرباع المدة، كما يشمل القرار، العفو عن 175 شابا أقل من 30 عاما، و8 من أساتذة الجامعات، و3 محامين و5 مهندسين، كما وجه الرئيس وزير الداخلية بتنفيذ القرار قبل إجازة عيد الفطر المبارك.

العفو بشمل رجل الاعمال “هشام طلعت مصطفى”

اما المفاجأة، فقد شمل قرار العفو، رجل الأعمال الشهير “هشام طلعت مصطفى”، والذي تضمنتهم أسماء المفرج عنهم صحيا، وممن قضوا ثلاثة أرباع المدة، وذلك حسبما أفادت مصادر، ونقلت صحيفة الوطن المصرية.

جدير بالذكر، أن الدائرة الأولى فحص طعون بالمحكمة الإدارية العليا، في مجلس الدولة، برئاسة المستشار أحمد الشاذلي نائب رئيس مجلس الدولة، قد قررت منذ أكثر من شهر، مد أجل حكم الطعنين المقامين من المحاميين يحيى عبدالمجيد وجميل سعيد، بصفتهما وكلاء عن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، المحكوم عليه في قضية مقتل الفنانة سوزان تميم.

وقضت الادارية العليا في الثالث عشر من مايو الماضي، طعني “هشام طلعت مصطفى”، لإلغاء حكم رفض الإفراج الصحي عنه للحكم بجلسة 17 يونيو الماضي الذي تلاه تاجيل، حتى قرار الافراج عنه اليوم ضمن القرار الجمهوري، بعد احالته في سبتمبر عام 2008 إلى المحاكمة كمتهم ثان مع محسن السكري في قضية مقتل المطربة اللبنانية “سوزان تميم”، التي قتلت في مسكنها بدبي في أواخر يوليو من ذلك العام.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.