بعد 25 سنة من غرقها الغواصون يكتشفون مفاجآت في حطام العبارة سالم إكسبريس

غرق عبارة “سالم اكسبريس”  سنة 1991 أحد الكوارث الشديدة التي مرت على مصر في السنوات الماضية العبارة المنكوبة والتي مات فيها ما يقارب 476 حاج من اجمالي  624 فبينما استغاث القبطان قائد السفينة بالميناء الساعة 11 مساءً قائلا أن السفينة تعرضت للإصطدام بالشعاب المرجانية وأنها تغرق بشكل سريع إلا أن الإنقاذ بدأ من الساعة 9 صباحا أي بعد عشرة ساعات كاملة.

بعد 25 سنة من غرقها الغواصون يكتشفون مفاجآت في حطام العبارة سالم إكسبريس 1 26/8/2015 - 10:33 م

السفينة الغارقة منذ 25 عاما والتي لم يتم انتشالها أو انتشال متعلقاتها حتى الآن كانت محط أنظار الغواصين من كل البلدان والمحبين للمغامرة فبالرغم من مكوث السفينة على عمق 30 متراً إلا أن الغواصون يقصدون الغوص حتى الوصول لها وتصويرها من الداخل وتصوير محتوياتها التي ما زالت على حالتها حتى الآن بالرغم من مرور  السنين الطويلة.

قفي تقرير لها ذكر موقع الديلي ميل أنه بالرغم من مرور 25 عاما على غرق السفينة الا أن الغواص الإنجليزي “سوبر جولي” يقوم بالتحقيق حول السفينة ومحتوياتها وأنه قد عثر كما تبين الصور أسفل المقال على متعلقات الحجاج كما هي داخل حطام السفينة المنكوبة فقد وجد دراجات وسيارات وحقائب ممتلئة بالملابس والبطاطين وأن حالة المحتويات في السفينة تشعرنا بأنها غرقت بالأمس فقط.

1 2 3

وكانت هذه بعض الصور التي نشرها الموقع والتي تبين متعلقات الحجاج ونمو الشعاب المرجانية عليها واحتفاظها بقدر كبير من حالتها الأصلية مقارنة بمرور 25 عاما على غرقها. 4 5 6 7 8هذه الحادثة لن تنسى من الأذهان مهما طال الزمن فالثمن كان غاليا وهو أرواح أهل الله الحجاج.