بعد 11 يوم على إختفائه…أول مطلب للنقيب محمد الحايس عقب تحريره على يد القوات المسلحة

في الحادث الإرهابي الغاشم الذي وقع في الكيلو 135بطريق الواحات البحرية بصحراء الجيزة يوم الجمعة قبل الماضية الذي أسفر عن إستشهاد 16 شرطياً وإصابة نحو 13 آخرين خلال الإشتباكات العنيفة بين قوات الأمن البواسل والعناصر الإرهابية المختبئة بالمكان تم إختفاء النقيب “محمد الحايس “أثناء العملية، وقد أعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة اليوم الثلاثاء عن نجاح القوات الأمنية في تحريره من أيدي العناصر الإرهابية ووصوله إلي أحد المطارات العسكرية برفقة عناصر من قوات الصاعقة ونقله إلي أحد المستشفيات العسكرية لتلقي الرعاية الطبية اللازمة له.

عوده النقيب محمد الحايس

مالاتعرفه عن النقيب محمد الحايس

محمد الحايس
محمد الحايس

النقيب” محمد الحايس “من مواليد قرية كفر نعمان التابعة لمركز ميت غمر التابعة لمحافظة الدقهلية، يعمل والده مهندس بوزارة الإتصالات ووالدته مشرفة دراسات بمدرسة الهضبة التجريبية بالهرم ولديه شقيقين ولد وبنت، تخرج من كلية الشرطة دفعة 2011 وكان من ال10 الأوائل وعمل في 4 أقسام للشرطة طول ال6 سنوات وشارك بالعديد من العمليات التأمنية وقد تم تكريمه على مجهوده في فرق البحث في 23 سبتمر الماضي

بعد 11 يوم على إختفائه…أول مطلب للحايس عقب تحريره على يد القوات المسلحة

النقيب محمد الحايس
النقيب محمد الحايس

كشف مصدر أمني عن أول طلب للنقيب “محمد الحايس” معاون مباحث قسم شرطة ثاني أكتوبر عن أول مطالبه عقب تحريره والمتمثله في إجراء مكالمة هاتفية لوالده للإطمئنان عليه، صرح المتحدث العسكري في بيان له اليوم:” إستمراراً لجهود القوات المسلحة والشرطة للثأر لشهداء الوطن وبالتعاون مع معلومات مؤكدة مع وزارة الداخلية عن أماكن إختباء العناصر الإرهابية التي قامت بإستهداف قوات الشرطة على طريق الواحات وبناء على أوامر من القيادة العامة للقوات المسلحة قامت القوات الجوية بمهاجمة منطقة إختباء العناصر الإرهابية وتدمير 3عربات دفع رباعي محملة بكميات هائلة من الأسلحة والذخائر ومواد شديدة الإنفجار والقضاء على عدد كبير من العناصر الإرهابية وجاري تمشيط المنطقة للقضاء على العناصر الهاربة.