بعد 10 سنوات من التحري “ريا وسكنية لم يقتلوا أحدا والسياسة السبب في إعدامهن”

تتنقل أسطورة السفاحتين “ريا وسكينة ” عبر الأجيال بأنهن هن من قتلوا 17 إمرأة وسرقوا أموالهم وذهبهم وتم عمل الكثير من الأعمال الفنية التي تؤكد ذلك مثل فيلم “إسماعيل ياسين يقابل ريا وسكينة” وفيلم ” ريا وسكينة ” بطولة الفنانة شريهان ويونس شلبي ومسرحية ” ريا وسكينة ” بطولة الفنانة سهير البابلي والفنانة العظيمة شادية وأخرها المسلسل الذي حظى بنجاح كبير ” ريا وسكينة ” بطولة الفنانة عبلة كامل وسمية الخشاب.

بعد 10 سنوات من التحري "ريا وسكنية لم يقتلوا أحدا والسياسة السبب في إعدامهن" 1 24/10/2018 - 11:00 ص

و قد تناول كل من الأعمال الفنية السابقة قصة من التي كانت منتشرة عن السفاحتان ولكن لم يعرف أي قصة هي الأصدق فكل منهما تناول الموضوع حسب وجه نظر المؤلف وحسب الواقعة التي تعرف عليها من التاريخ وخصوصا وقد مر على هذه الأسطورة أكثر من 90 عاما حتى الآن وقد تم إعدامهن فعلا في 21 و22 ديسمبر 1921.

ظهر بحث جديد يثبت أن ريا وسكينة لم يقتلا أي أحد وإنهما بريئتان والتهمة التي كانت موجهه لهن ملفقة وتم إعدامهن ظلم وهذا ما يحاول إثباته المؤلف أحمد عاشور بعد بحث دام 10 سنوات.

و صرح المؤلف أن كل ما روى عن الشقيقتان كذب وإفتراء وهو ملفق لهن لأسباب سياسية وحاول أن يثبت أن “ريا وسكينة ” كان يعملان لصالح الثورة العربية 1919
.

و قرر أن يتوج بحثه بفيلم وأطلق عليه  أسم ” براءة ريا وسكنة” تدور أحداثه في إطار سياسي ورومانسي وبوليسي وتفيد بوجود رجل في منطقة اللبان في  الإسكندرية عمره 107 سنه وكان مطرب في شبابه وكان صديق شخصي لريا وسكينة وكان يعرفهن جيدا.

و سوف تلعب الفنانة ” رانيا يوسف ” دور سكينة التي تقع في قصة حب مع المطرب المشهور وتم ترشيح كلا من الفنان ” أحمد السعدني ” والفنان ” أحمد فهمي ” للعب دور المطرب في الفيلم.

وسوف يكون إخراج المخرج ” عبد القادر الأطرش” وهو سوري الجنسية وإنتاج عبد الله منصور شاه.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.