بعد مشادات وإشارات غير مقبولة في حلقة هنا القاهرة بين فريدة الشوباشي وأحد المحامين أول رد فعل من المجلس الأعلى للإعلام

جدل كبير أثارته في الفترة الأخيرة الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي وذلك بعد هجومها على فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي، واتهامه إياه بعدم الوطنية لسجوده إبان نكسة 67 فرحا بهزيمة مصر وكذلك وصفته بأنه مصدر فتن في المجتمع المصري على حد زعمها، وقد أثارت تلك الإتهامات ثورة من الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي ضد الكاتبة العلمانية، ومطالبات بضرورة محاسبتها على تلك التصريحات وفي إطار حلقة “هنا القاهرة”، المُذاعة على قناة القاهرة والناس كانت المواجهة الساخنة بين الشوباشي وبين اثنين من المحامين أحدهما قبطي ويدعى ميشيل حليم.

بعد مشادات وإشارات غير مقبولة في حلقة هنا القاهرة بين فريدة الشوباشي وأحد المحامين أول رد فعل من المجلس الأعلى للإعلام 1 18/11/2017 - 2:12 م

وقد نشبت مشادات عديدة واتهامات بين الأطراف المتواجدة وكذلك تهديدات حيث وجه المحامي القبطي تهديد لفريدة الشوباشي بحبسها لتطاولها على أحد رموز الدين في مصر، والذي يقدره الأقباط قبل المسلمين، فما كان من الشوباشي إلا أنها أشارت له بإشارة غير مقبولة بوضع يديها على أنفها، وتحريك يديها في الهواء وهو مشهد قد يراه المصريون في خناقات الشوارع بين النساء اللاتي يوصفن بأوصاف غير محترمة.

و في النهاية انسحبت فريدة الشوباشي من الحلقة بعد الهجوم الشرس الذي تعرضت له، ورداً على ما وقع من أحداث في تلك الحلقة أكد جمال شوفي رئيس لجنة الشكاوي بالمجلس الأعلى للإعلام، أنه سيتم فتح تحقيق عاجل حول ما دار في هذه الحلقة من تجاوزات سواء في الألفاظ أو السلوكيات الغير مقبولة، وأن اللجنة سوف تجتمع يوم الأحد لتعطي قرارها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.