بعد فضيحة “هاينز”، ضبط 63 طن معجون طماطم فاسد داخل أحد مصانع أكتوبر

يبدو أن إنعدام الضمير لدى الكثير من أصحاب الأعمال ورؤساء المصانع قد كلف المواطنين البسطاء المستهلكين لتلك المتجات الكثير من المال والصحة والعافية، فمع بدء مباحث التموين بالتفتيش عن معايير تصنيع المنتجات الغذائية داخل المنطقة الصناعية بأكتوبر، تم إكتشاف عشرات من المهازل الصحية والجرائم التي ترتكب في حق المواطن المستهلك في النهاية.

بعد فضيحة "هاينز"، ضبط 63 طن معجون طماطم فاسد داخل أحد مصانع أكتوبر 1 6/12/2016 - 3:52 م

حيث كانت البداية مع أحد مصانع شركة “هاينز” العامية المتخصصة في إنتاج مشتقات الطماطم، حيث تم العصور على عشرات الأطنان من الطماطم الفاسدة والغير صالحة للإستخدام الأدمي، والتي كان يتم إستخدامها لتصنيع مشتقات الطماطم وتسويقها وبيعها للمواطنين على أنها سلمية ومتفقة مع معايير التصنيع والإنتاج.

ويبدو أن الأمر لم يقف عند ذلك الحد، حيث وردت بعض المعلومات إلى مدير مباحث التموين تفيد بقيام أحد المصانع الشهيرة داخل المنطقة الصناعية بمدينة السادس من اكتوبر بإستخدام كميات كبيرة من الطماطم الفاسدة في تصنيع منتجات مشتقات الطماطم.

وبإجراء التحريات تأكدت صحة المعلومات الواردة وقامت مباحث التموين بالعصور على 63 طن طماطم فاسدة وغير صالحة للإستخدام الأدمي على الإطلاق، بالإضافة إلى عدم أهلية المصنع صحيا لإنتاج تلك المنتجات التي تؤثر على صحة الموطان بشكل مباشر.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.