“بعد غياب 11 عامًا”.. توفيق عبد الحميد يكشف سبب ابتعاده عن الساحة الفنية

كشف الفنان الكبير توفيق عبد الحميد، سبب ابتعاده عن الساحة الفنية خلال الفترة الماضية.

"بعد غياب 11 عامًا".. توفيق عبد الحميد يكشف سبب ابتعاده عن الساحة الفنية

وقال عبد الحميد، في تصريحات صحفية أنه عانى خلال الفترة الماضية من انزلاق غضروفي، أثر على ظهره وساقيه بشكل كبير.

وأضاف عبد الحميد، أنه ينتظر أن يتعافى بشكل كامل ثم يعود إلى التمثيل، مشيرًا إلى أنه عرض عليه الكثير من الأعمال التي رفضها لأنه يفضل أن يكون في كامل صحته حتى يظهر على الشاشة بشكل جيد.

وعن إعادة عرض مسلسل “حديث الصباح والمساء” عبر القنوات الفضائية المختلفة في وقت واحد، قال عبد الحميد، أنه كان يعرف أن هذا العمل سيكون واحد من أيقونات الدراما التليفزيونية التي سيعيش طويلًا لأنه يحمل قيمة عظيمة، وذلك سبب استمرار نجاحه في كل مرة يعرض فيها.

وقال عبد الحميد، أنه دخل مؤخرًا عالم السوشيال ميديا نظرًا لوجود الكثير من الصفحات والحسابات المزيفة التي تحمل اسمه وتنشر تصريحات على لسانه، وتعمد نشر صور من حياته الخاصة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” ليقطع الطريق أمام منتحلي شخصيته، ويثبت للجميع أنه حسابه الرسمي، موضحًا أنه لا يسعى لتوثيق حسابه وأن هذه الصور أكبر دليل أنه حسابه الرسمي.

يذكر أن آخر أعمال الفنان توفيق عبد الحميد، مسلسل “سي عمر وليلى أفندي” الذي عرض في 2010.

وهو مسلسل اجتماعي كوميدي، بطولة: دلال عبد العزيز، وتوفيق عبد الحميد، وهالة فاخر، وأحمد مراد، وميمي جمال، وياسر فرج، وأميرة هاني، وريم البارودي، ومروة عبد المنعم، وأحمد الدمرداش، وأسماء الباجوري، ويوسف فوزي، من تأليف وإخراج: محمد نبيه.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.